الجهاز الهضميأطفال

علاج الإسهال

في هذا المقال من الصحة كنز سوف نتعرف على أهم أسباب الإسهال، أعراض الإسهال، وعلاج الإسهال.

ماهو الإسهال

الإسهال هو حالة مرضية يكون فيها البراز رخواً، أو مائياً، وهو مرض شائع ولكنه في العادة لا يكون خطراً.

يصاب معظم الناس بالإسهال سنوياً، وأكثر من مرة بالعام، ويستمر عادة من 3-4 أيام.

حالات الإسهال

الإسهال التناضحيّ

وفيه تجذب بعض العوامل الماء إلى الأمعاء، نتيجة تناول حلوى تحتوي على بدائل السكر،مثل السوربيتول؛ حيث لا يستطيع الجسم امتصاصه.

الإسهال الإفرازي

وفيه يفرز الجسم نفسُه سوائل في الأمعاء بكميات زائدة دون الحاجة إليها، نتيجة العدوى، أو بعض الأدوية.

الإسهال الدموي

وفيه يظهر دم في البراز؛ نتيجة الإصابة بالتهابات معوية، مثل مرض كرون، أو التهاب القولون التقرحي.

 أسباب الإسهال

  • يعتبر الإصابة بفيروس بالأمعاء أهم أسباب الإسهال، ومن هذه الفيروسات: نوروفيروس (الفيروس المضخم للخلايا)، التهاب الكبد الفيروسي، فيروس روتا.
  • تناول بعض الأكلات الملوثة؛ الأطعمة الملوثة بالبكتيريا والطفيليات.
    مسببات الإسهال
    مسببات الإسهال
  • بعض المضادات الحيوية تسبب الإسهال، حيث تقضي المضادات الحيوية على البكتيريا الضارة والنافعة (وحيث تساعد الأخيرة في هضم الطعام).
  • عسر بالهضم.
  • إسهال ناتج عن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • التقاط عدوى جرثومية.
    أسباب الإسهال (بكتيريا السالمونيلا)
    أسباب الإسهال (بكتيريا السالمونيلا)
  • تناول بعض الأطعمة التي تسبب حساسية للجهاز الهضمي.
  • التعرض لعلاج إشعاعي.
  • الفشل المعوي؛ أي عدم قدرة الجسم على امتصاص بعض الأطعمة بصورة جيدة.
  • زيادة إفراز هرمون الثيروكسين (هرمون الغدة الدرقية).
    أسباب الإسهال ( زيادة افراز هرمون الغدة الدرقية)
    أسباب الإسهال ( زيادة افراز هرمون الغدة الدرقية)
  • بعض أنواع السرطان، حيث أن أدوية علاج السرطان _التي تحتوي على الماغنسيوم_ تسبب الإسهال.
  • مرض السكري.
  • بعض العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي.
  • وأيضاً الإفراط في تناول الكحول يعتبر أحد أسباب الإسهال.

بعض الأطعمة التي تعد من أسباب الإسهال

هناك بعض الأطعمة تعتبر من أسباب الإسهال مثل:

  • الحليب

يحتوي الحليب على سكر اللاكتوز، والكثير من الناس يصابون بالإسهال عند تناول الحليب، أو منتجاته، لعدم قدرتهم على هضم سكر اللاكتوز (lactose intolerance)، لذا فإن تجنب الحليب ومنتجاته يقلل من الإصابة بالإسهال.

  • الفلفل الحار والبهارات

الإفراط في تناول الفلفل الحار والبهارات قد يسبب الإسهال، وتظهر الأعراض بعد عدة ساعات.

  • الدهون المصنعة

لا يستطيع الجسم امتصاص الدهون المصنعة _والتي توجد في رقائق البطاطس_ لذلك كثرة تناولها يعد أحد أسباب الإسهال.

  • المشروبات التي تحتوي على كافيين

تناول بعض المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة بكثرة يسبب إسهالاً، حيث يسرع الكافيين من عمليات الجسم عامة، وعملية الهضم خاصة.

  • بدائل السكر

توجد بدائل السكر في الحلويات المصنعة، والشكولاتة، والعلكة، وتسبب غازات ومن ثَم الإسهال.

  • الألياف

لا تُمتص الألياف بواسطة الأمعاء، لذلك تناول الألياف بكثرة أحد أسباب الإسهال.

  • الأطعمة المقلية
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C
  • السكريات البسيطة

أعراض الإسهال

تختلف أعراض الإسهال، حيث ينقسم الإسهال إلى نوعين: حيث يوجد إسهال حاد، وإسهال مزمن

أعراض الإسهال الحاد

تشمل أعراض الإسهال الحاد التالي:

أعراض الإسهال (تقلصات بالبطن)
أعراض الإسهال (تقلصات بالبطن)
  • انتفاخ تجويف البطن وتشنجات معوّية.
  • براز رخو، أو مائي.
  • غثيان وقيء.
  • وجود دم في البراز.
  • فقدان الوزن.
  • حمّى.
  • تقلصات مؤلمة بالبطن.
  • وجود مخاط بالبراز.

أعراض الإسهال المزمن

تشمل أعراض الإسهال المزمن التالي:

  • حمّى.
    أعراض الإسهال (صداع)
    أعراض الإسهال (صداع)
  • صداع.
  • ألم بالبطن.
  • يستمر الإسهال لأكثر من ثلاث أسابيع.
  • جفاف.
  • وفي الأشخاص اللذين يعانون من ضعف المناعة يمثل الإسهال المزمن خطراً يهدد حياتهم.

مضاعفات الإسهال

في بعض الحالات التي يستمر فيها الإسهال لمدة طويلة، أو في مراحل الإسهال المتقدمة، يسبب بعض المشاكل الصحية منها:

الجفاف

في الحالات التي يستمر فيها الإسهال لفترة طويلة، يفقد الجسم السوائل، والأملاح. ويعتبر الإسهال المستمر لفترة خطراً على كبار السن والأطفال؛ لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف، ويجب تعويض السوائل المفقودة من الجسم على الفور حتى لا يشكل خطراً على صحة المصابين.

علامات الجفاف
  • جفاف الجلد والفم.
  • العطش الشديد.
  • تقل عدد مرات التبول.
  • يصبح لون البول داكناً.
  • الإرهاق والتعب.
  • فقدان للشهية.
  • وبالتالي فقدان في الوزن.
  • الشعور بالنعاس.
  • لا تُفرز الدموع عند البكاء.

سلس البراز

في حالات الإسهال الحاد لا يمكن التحكم بعملية الإخراج؛ حيث أن المستقيم لا يستطيع الاحتفاظ بالبراز الرخو، مما يؤدي إلى خروجه دون التحكم في عملية الإخراج.

ومن الممكن أن يسبب سلس البراز اضطرابات نفسية وعاطفية؛ الخجل وفقدان الثقة بالنفس، الغضب والاكتئاب.

سلس البراز
سلس البراز

علاج الإسهال

إذا كان الشخص يعاني من إسهال خفيف، ليس بالضرورة تناول علاج وسيتم الشفاء من تلقاء نفسه، كما يمكن تناول بعض الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية مثل: بيبتوبيسمول وإيموديوم.

علاج الإسهال عند الأطفال

يعتمد علاج الإسهال عند الأطفال على أسباب الإسهال عن الطفل، بالإضافة إلى عمره وحالته الصحية.

علاج الإسهال عند الأطفال تحت إشراف طبي

يجب استشارة الطبيب في علاج الإسهال عند الأطفال، وعدم إعطائه أي دواء أو شراب في المنزل، لأن ذلك قد يؤدي في بعض الحالات إلى زيادة المشكلة سوءًا.

تم وضع بروتوكول لعلاج الإسهال عند الأطفال من قبل مركز التحكم في انتشار الأمراض CDC، والذي حدد الحالات التي يتطلب فيها الرعاية الطبية لعلاج الإسهال عند الأطفال، وهذه الحالات هي:

  • إذا كان الطفل أصغر من 3 أشهر.
  • إذا كان وزن الطفل أقل من 8 كجم.
  • في حالة وجود دم مع الإسهال.
  • إذا كان الإسهال بكميات كبيرة.
  • في حالة وجود تاريخ مرضي للطفل بولادة مبكرة، أو أمراض مزمنة.
  • التقيؤ المستمر.
  • أعراض الجفاف والتي تتضمن: العيون الغارقة (للداخل)، انخفاض كمية الدموع، جفاف الجلد والفم، ونقص كمية البول.
  • تغيرات في الحالة النفسية والعصبية.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أكثر عند الأطفال الأصغر من 3 شهور، وارتفاع درجة الحرارة إلى 39 درجة مئوية أو أعلى عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 36 شهرًا.

الركن الأساسي في علاج الإسهال عند الأطفال _وعلاج الإسهال بصفة عامة_ هو معالجة الجفاف عن طريق الفم (ORT)، وهي عملية شرب المياه التي تحتوي على أملاح، خاصة ملحي الصوديوم والبوتاسيوم، كما يمكن تعويض السوائل عن طريق أنبوب أنفي معدي، وتشير التقديرات إلى أن علاج الاسهال بهذه الطريقة رغم بساطتها، قللت من خطر الوفاة بسبب الإسهال بنسبة 93%.

محلول لعلاج الجفاف عن طريق الفم يستخدم في علاج الإسهال عند الأطفال
محلول لعلاج الجفاف عن طريق الفم يستخدم في علاج الإسهال عند الأطفال

كما ذكرنا فإن علاج الاسهال عند الأطفال يعتمد بصفة أساسية على معالجة الجفاف عن طريق الفم، خاصة إذا كانت أسباب الإسهال هي عدوى في الأمعاء الدقيقة، والتي ينتج عنها إسهال بكميات كبيرة وفقد كميات كبيرة من الماء، وأشارت منظمة الصحة العالمية WHO، ولجنة الجمعية الأوروبية لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية عند الأطفال، والأكاديمية الأمريكية للأطفال، أن معالجة الجفاف عن طريق الفم بمحلول يحتوي على الجلوكوز، هي الطريقة الأكثر أمانًا، والأكثر فسيولوجية، والأكثر تأثيرًا في تجنب الجفاف وتستخدم في علاج الإسهال عند الأطفال.

لعلاج الإسهال عند الأطفال نتيجة استخدام دواء معين، حيث أن الإسهال هو أحد الأعراض الجانبية للكثير من الأدوية، يتم تغيير الدواء أو تقليل الجرعات تحت إشراف الطبيب.

قد يصف الطبيب المضادات الحيوية في بعض حالات النزلات المعوية البكتيرية، وذلك لأن معظمها يتم التعافي منها تلقائيًا، ولا تحتاج إلى علاج، ويختلف المضاد الحيوي تبعًا للبكتيريا المسببة للنزلة المعوية.

في بعض الحالات قد يستدعي الأمر استشارة الطبيب في علاج الإسهال، وهذه الحالات هي:

  1. الحالات التي تتطلب استشارة طبيب الجراحة لعلاج الإسهال عند الأطفال
  • إذا كان سبب الاسهال عدوى ونتج عنها ألم حاد في البطن وإسهال دموي.
  • أعراض تشبه التهاب الزائدة، التهاب الأمعاء التقرحي النزفي، الانقلاب المعوي وهو انقلاب جزء من الأمعاء داخل جزء آخر، وتضخم القولون وغيرهم.
  • سبب العدوى التي سببت الإسهال عند الأطفال غير محددة، يجب استشارة متخصص الجراحة.
  1. الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب المتخصص في الأمراض المعدية لعلاج الإسهال عند الأطفال
  • يجب استشارة الطبيب المختص في الأمراض المعدية لجميع منقوصي المناعة بسبب العلاج الكيميائي (Chemotherapy) أو مرضى الإيدز (HIV)، أو بسبب استخدام بعض الأدوية المثبطة للمناعة؛ ولذلك لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات، وتكون أكثر خطورة عندهم.

يمكن تطعيم الأطفال ضد بعض الفيروسات مثل الفيروسات العجلية، والمسببة للنزلة المعوية والإسهال عند الأطفال.

النظام الغذائي في علاج الإسهال عند الأطفال

  • بالنسبة للأطفال الرضع، يجب استمرار الرضاعة بلبن الأم، وذلك لأن لبن الأم ليس فقط له أثر في حماية الطفل من الالتهاب المعدي الذي يسبب الإسهال، لكنه أيضًا يسرع من عملية الشفاء منه، ويمد الطفل بالتغذية والسوائل التي تعوض ما يفقده بسبب الإسهال، وتحميه من الجفاف.
  • أثبتت العديد من الدراسات القوية، أن استئناف النظام الغذائي الطبيعي قبل الإسهال آمن تمامًا، بل ويفضل، مع مراعاة فقدان الشهية مؤقتًا في بعض الحالات.
  • ينصح بتجنب المشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على السكر، لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة بسبب زيادة سحب السوائل إلى الأمعاء.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق