تخسيس

نصائح للتخسيس أثناء الرضاعة

نصائح للتخسيس أثناء الرضاعة

تبحث العديد من السيدات عن نصائح للتخسيس أثناء الرضاعة، حيث أن الحفاظ على وزن صحي  طوال فترة الرضاعة من الأمور التي تؤثر على كثير من الأمهات، وذلك بسبب زيادة وزنهن أثناء الحمل والرغبة في العودة إلى الوزن المثالي، وعلى الرغم من أن الرضاعة الطبيعية تستهلك عادة كمية معينة من السعرات الحرارية، إلا أنها لا تكفي للتخلص من الوزن الزائد الناتج عن الحمل، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال نصائح للتخسيس أثناء الرضاعة، وذلك على موقع الصحة كنز .

هل يوجد علاقة بين الرضاعة الطبيعية وإنقاص الوزن

هل يوجد علاقة بين الرضاعة الطبيعية وإنقاص الوزن
هل يوجد علاقة بين الرضاعة الطبيعية وإنقاص الوزن

قبل أن نعرض نصائح للتخسيس أثناء الرضاعة، سنوضح ما إذا كان هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وإنقاص الوزن، والتي تتمثل فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • نعم هناك ارتباط بين الرضاعة الطبيعية وإنقاص الوزن، حيث أن الرضاعة الطبيعية عامل مساعد لفقدان الوزن، مما يؤدي إلى حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية تقدر بنحو 500 سعرة حرارية.
  • يقول العلماء أن فقدان وزن الأم يعتمد إلى حد كبير على مقدار الوزن الذي اكتسبته أثناء الحمل، حيث يعتبر النظام الغذائي للمرأة الحامل ونمط الحياة من العوامل الرئيسية في ذلك.
  • لا يخفى على أحد أنه بعد الولادة تريد كل أم استعادة الوزن الذي كانت عليه قبل الحمل، لكنها تصطدم بالواقع وتكتشف أن هذا الحلم يصعب تحقيقه وليس بالسهولة التي كانت تتوقعها، فعليها التوقف عن تناول الكثير من الطعام المغذي، وبما أن الطفل الصغير يعتمد على تغذيتها، يصبح من الصعب اتباع نظام غذائي، كما أن هناك صعوبة أيضًا في ممارسة الرياضة لأن الطفل يشغل معظم وقتها وأيضًا لأن جرحها ما زال حديث.
  • أظهرت بعض الدراسات أن الأمهات الأكبر سنًا يكتسبن وزنًا أكبر من الأمهات الأصغر سنًا، وأن الجسم يخزن الدهون أثناء الحمل لتوفير السعرات الحرارية اللازمة لإنتاج الحليب.
  • تكتسب الأم حوالي 36 في المائة من إجمالي وزن أنسجة الثدي أثناء الرضاعة، وتختلف هذه النسبة من امرأة إلى أخرى، فبعضها يكون أكبر والبعض الآخر أقل.
  • أظهرت الأبحاث أن معظم الأمهات يفقدن حوالي 68٪ من وزنهن في أول أربعة إلى ستة أشهر بعد الولادة ويستمرون في إنقاص الوزن بعد ذلك، ولكن بوتيرة أبطأ.

كيف يمكن القضاء على السمنة أثناء الرضاعة الطبيعية

  • سيستغرق هذا بعض الوقت، ولا ننكر أن الرضاعة الطبيعية تساعد على إنقاص الوزن، لكن
    الرضاعة وحدها لا تكفي.
  • يجب الالتزام بنظام غذائي صحي، والالتزام بالتمارين البدنية والتحلي بالصبر، واتباع نظام غذائي
    دقيق للتخلص من الوزن الزائد في أسرع وقت ممكن، لأنه سيؤثر على صحتك وصحة طفلك
    الجسدية.

نصائح للتخسيس دون التأثير على الرضاعة

نصائح للتخسيس دون التأثير على الرضاعة
نصائح للتخسيس دون التأثير على الرضاعة
  • يجب أن تعلم الأم أنها ستتبع خطة لفقدان الوزن بشكل بطيء وثابت، حيث ستفقد نصف كيلوغرام
    من وزنها الزائد من الحمل كل أسبوع.
  • لا ينبغي اتباع نظام غذائي خلال الشهرين الأولين من عمر الطفل، حتى لا يؤثر ذلك على كمية
    الحليب، ويجب متابعة ذلك بالطبع مع الطبيب حتى تتمكن من إنقاص وزنها بأمان دون الإضرار
    بصحتها وصحة طفلها.
  • النوم مهم جدًا لأن إرهاق الأم وقلة النوم يمكن أن يؤدي إلى إفراز هرمون التوتر، والذي بدوره
    يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • يجب على الأم ممارسة التمارين البسيطة مثل المشي، ومن ثم تبدأ في الركض مع مرور الوقت،
    ولكن إذا أصيبت الأم بدوخة أو أي مشاكل صحية، فعليها التوقف فورًا.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة تمامًا، لأنها بالإضافة إلى كونها غير صحية، فإنها تزيد أيضًا من
    مشكلة السمنة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول والدهون المشبعة، وبالتالي
    تطيل من وقت الوصول إلى الوزن الطبيعي، حيث ستزداد المشكلة ويزداد الوزن عن الوزن
    الحالي.
  • الحد من استهلاك الزيوت والسمنة والزبدة الغنية بالدهون، أي تقليل الدهون بشكل عام، وتجنب
    تناول اللحوم عالية الدسم والحليب كامل الدسم والحلويات، فمن الأفضل تناول الأطباق المشوية
    والفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وتناول الأسماك والحبوب واللبن
    التي تحتوي على الكربوهيدرات.
  • يجب على الأم أن تشرب المزيد من السوائل التي تفقدها أثناء الرضاعة الطبيعية، وبالطبع الماء
    أولاً، ثم باقي السوائل التي تأتي من العصائر الطازجة، والأفضل الابتعاد عن المشروبات الغازية
    والعصائر الصناعية لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية.
  • أثناء الرضاعة تشعر الأم بالجوع الشديد، ولحل هذه المشكلة يجب على الأم تناول وجبات أساسية
    مع العناصر الغذائية الكاملة، وخاصة وجبة الإفطار، ويمكنها تناول الفاكهة الطازجة بين الوجبات.

اقرأ أيضًا: هل تكميم المعده يمنع الحمل

هل يوجد نظام غذائي معين للأم المرضعة

هل يوجد نظام غذائي معين للأم المرضعة
هل يوجد نظام غذائي معين للأم المرضعة

لا يوجد نظام غذائي معين للأم المرضعة لأنها تحتاج إلى جميع العناصر الغذائية، ولكن يوجد طرق تساعدها
على إنقاص الوزن وفي نفس الوقت تساعد على توليد الطاقة التي تحتاجها، ومن بين العناصر الغذائية
التي تحتاجها ما يلي:

الفيتامينات:

  • يوجد في الخضروات ذات الألوان المختلفة، مثل الأخضر في الخضار الورقية والخيار، والأصفر في
    الفلفل الأصفر، والأحمر في الطماطم والبنجر، والبرتقال في الجزر … إلخ.
  • تساعد الخضراوات في تحقيق الشبع والامتلاء.

المعادن:

مثل الحديد الموجود في اللحوم والكالسيوم في مشتقات الحليب ويفضل الخالي من الدهون، والبوتاسيوم
الموجود في الفاكهة.

البروتينات:

  • سواء كانت حيوانية أو نباتية، تحتاج النساء إلى البروتين أثناء الرضاعة الطبيعية، ليس فقط لأنه
    يساعد على درجة عالية من الحرق، ويقلل من الجوع ويساعد على الشبع، ولكن أيضًا لأنه يساهم
    في إنتاج الحليب الذي يحتاجه طفلك.

النشويات الكاملة:

  • مثل تلك الموجودة في الحبوب الكاملة، والخبز البلدي، والبطاطس، والشوفان، وكذلك الأرز
    والمعكرونة.
  • هذه المواد تحافظ على مستويات السكر في الدم، وبالتالي لا تزيد من مستويات الدهون
    الثلاثية وتساهم في إنتاج الطاقة اللازمة.

الدهون:

  • أكبر خطأ ترتكبه الأمهات هو الامتناع عن تناول الدهون بحجة أن ذلك سيساعدها على إنقاص
    الوزن، ولكن هذه الخطة ضارة جدًا بصحتها، حيث أن هناك العديد من أنواع الفيتامينات التي
    لا تذوب إلا من وجوده من الدهون، والتي قد يكون فيتامين (د) أبرزها، بالإضافة إلى أن الدهون
    من أحد مكونات اللبن، بالإضافة إلى كونها مكونًا أساسيًا للطاقة.
  • يجب الحصول على الدهون من مصادرها الطبيعية، و لكن الابتعاد عن الدهون المهدرجة،
    مثل تلك الموجودة في السمن النباتي، ومن الأفضل الاعتماد على زيت الزيتون وبذر الكتان
    والزبدة والسمن والأسماك الزيتية.

العادات التي يجب اتباعها لزيادة معدل الحرق أثناء الرضاعة الطبيعية

العادات التي يجب اتباعها لزيادة معدل الحرق أثناء الرضاعة الطبيعية
العادات التي يجب اتباعها لزيادة معدل الحرق أثناء الرضاعة الطبيعية
  • شرب كمية كافية من الماء.
  • التمرين المستمر لتقوية العضلات وزيادة الحرق وتنشيط الدورة الدموية، ويمكن ذلك من
    خلال المشي  لمدة ساعة في اليوم.
  • تقسيم الوجبات إلى عدة وجبات صغيرة بحيث تكون متعددة.
  • الامتناع تمامًا عن السكريات والكافيين والدهون المشبعة.

ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية

للرضاعة الطبيعية فوائد عديدة للأم والطفل، منها ما يلي:

فوائد الرضاعة للأم:

  • تقليل مخاطر اكتئاب ما بعد الولادة.
  • زيادة حرق الأم للسعرات الحرارية مما يساعد على إنقاص الوزن.
  • تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

فوائد الرضاعة للطفل:

  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الأذن والحساسية ونزلات البرد.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالتهاب الأمعاء .
  • زيادة معدل ذكاء الطفل.
  • تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري عند الأطفال.
  • زيادة مناعة الطفل.
  • تقليل مخاطر الغثيان.
  • تقليل مخاطر التعرض لمشاكل الأسنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى