أطفالأمراض الصدرجلدية

أعراض الحمى القرمزية

أعراض الحمى القرمزية وأسبابها وعلاجها

ما هي الحمى القرمزية

هى أحد الأمراض التي عادة ما تصيب الأطفال ما بين 5 إلى 15 عام.. والتى تؤثر على الجهاز التنفسي للمريض والجلد.

أسباب الحمى القرمزية

البكتيريا العقدية Streptococcus pyogenes هي البكتيريا المسببة لأعراض الحمى القرمزية والتي تنتج سمًا بروتينيا مسئولا عن الأعراض، والتي تنتقل من شخص لآخر عن طريق قطرات الرذاذ في أغلب الحالات، ولكن _نادرًا_ قد تنتقل عن طريق الطعام الملوث كما حدث من قبل في وباء في الصين.

فترة الحضانة للحمى القرمزية

تتراوح فترة حضانة الحمى القرمزية من 12 ساعة إلى 7 أيام، ويمكن للمريض الحامل للمرض نقل العدوى خلال فترة ظهور الأعراض وقبل ظهور أعراض الحمى القرمزية عليه.

تاريخ الحمى القرمزية

أول اكتشاف لحالات إصابة بمرض الحمى القرمزية كان في عام 1553 ويقال أنها وجدت من قبل في الفترة 430 قبل الميلاد.

كان يعتقد من قبل أن الحمى القرمزية هي الmeasles، إلا أن البروفيسور جون نفى ذلك تمام للاختلافات العديدة التي لاحظها بين المرضين.

كانت الحمى القرمزية أحد الأمراض الوبائية قبل اكتشاف المضادات الحيوية, وكانت مرضًا قاتلًا للأطفال لما يسببه من أعراض ومضاعفات حتى تم التعرف على البكتيريا المسببة للمرض وتأثيرها على الحنجرة في 1923.

في هذا المقال من الصحة كنز سنتحدث عن أعراض وأسباب الحمى القرمزية وعلاجها وطرق الوقاية منها.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالحمى القرمزية

على الرغم من أن الحمى القرمزية ليست متعلقة بفترة معينة من السنة، إلا أن معدلات إصابة الأطفال في فصلي الشتاء والربيع أكبر.

كم أنه من العوامل المؤثرة على انتشار المرض الازدحام والاتصال القريب لطفل مصاب.

أعراض الحمى القرمزية

ارتفاع درجة الحرارة
ارتفاع درجة الحرارة
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى: تتميز الحمى القرمزية بارتفاع درجة الحرارة، وقد تصل إلى 38 درجة مئوية أو أعلى، وعادة ما تنحسر الحرارة بعد 5-7 أيام، ولكن عند استخدام المضادات الحيوية _باستشارة الطبيب_ تنخفض درجة الحرارة (بإذن الله) في خلال 12-24 ساعة.
  • تغير الصوت (يشبه صوت الحصان).
  • يبدأ تطور أعراض الحمى القرمزية غالبًا في اللوزتين والبلعوم وينتج عنها عدة أعرض.. ومن أهمها وجود صديد(بقع بيضاء) على اللوزتين وتضخمها.
  • ألام بالحلق والتهابها.
  • صعوبة البلع ووجود ألم عند محاولة بلع الطعام.
  • انتفاخ الرقبة وصعوبة تحريك الرأس.
  • صعوبة تناول الدواء
  • صعوبة التنفس.
  • طفح جلدي وردي اللون يشبه الحرق الناتج عن الشمس:
    1. يبدأ غالبًا تحت الاذنين والرقبة والصدر والذراعين خلال 12-48 ساعة بعد الإصابة ثم يغطي الجسم خلال 24 ساعة
    2. قد يسبقها حكة بالذراع والكتفين والتي عادة ما تكون غير مؤلمة.
    3. يتميز الطفح الجلدي بالجفاف والخشونة، وعند الضغط عليها تتكون بقعة بيضاء لمدة ثواني.
    4. قد يستمر الطفح الجلدي من أربعة إلى ستة أيام ثم تتقشر مناطق البقع.
    5. يبدأ تقشر البقع من 7-10 أيام وقد يصاحبه تقشير خفيف للوجه.
  • ألم بالرأس والبطن والقيء.
  • ضعف الشعيرات الدموية وقد يحدث بها تمزق.
  • احمرار وتوهج الوجه.

مضاعفات الحمى القرمزية

  • تضخم العقد الليمفاوية بالرقبة.
  • التهاب الأذن الوسطى مع/أو التهاب الخشَّاء(جزء من العظم الصدغي وهو أحد عظام الجمجمة).
  • التهاب الجيوب الغربالية (أحد الجيوب المجاورة للأنف).
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • الالتهاب السحائي (مرض يصيب الأغشية المخاطية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي، وأيضًا قد تصيب السائل المحيط بهذه الأغشية)
  • وجود خراج وصديد بالمخ.
  • تجلطات داخل أوردة المخ.
  • قد تنتشر البكتيريا للكبد والقلب والعينين وفي مجرى الدم مسببة التهابها.

وغيرها من المضاعفات الخطيرة في حالة إهمال تشخيص وعلاج المرض.

من تستشير عند الشك لوجود هذه الأعراض

  • عن الإحساس بوجود بعض الأعراض من الطفح الجلدي يُوصى استشارة الطبيب المتخصص في الأمراض الجلدية.
  • عند الإحساس بأحد المضاعفات يجب الذهاب فورًا إلى الطبيب المتخصص في الأمراض المعدية ثم الطبيب المتخصص في أمراض الأنف والأذن والحنجرة لاستئصال اللوزتين في حالة التهاب الحلق المتكرر.

الوقاية والعلاج للحمى القرمزية

وجود صديد على اللوزتين من أعراض الحمى القرمزية
وجود صديد على اللوزتين من أعراض الحمى القرمزية

كيفية تشخيص الحمى القرمزية

  • يبدأ الطبيب تشخيص الحمى القرمزية عن طريق أخذ التاريخ المرضي للمريض والأعراض الظاهرة عليه مع غياب أعراض البرد العادى.
  • الفحص الجسدي للمريض بالحمى القرمزية

  1. قد يوجد ارتفاع لمعدل ضربات القلب.
  2. قد يوجد رقة وضعف بالعقد الليمفاوية في منطقة الرقبة.
  3. لون الفم _من الداخل_ عادة ما يكون أحمر فاتح مع وجود بقع حمراء متناثرة.
  4. في اليوم الأول والثاني يغطى اللسان بطبقة بيضاء يبرز خلالها بقع حمراء وتشبه ثمرة الفراولة Red strawberry tongue.
    لسان مريض بالحمى القرمزية
    لسان مريض بالحمى القرمزية
  5. فحص اللوزتين
  • يتم إرسال مسحة للأنف أو الحلق (هذا هو المعيار الأساسي لتأكيد الحمى القرمزية)
  • يتم عمل صورة كاملة للدم للكشف عن عدد كرات الدم البيضاء لتأكيد وجود بكتيريا، حيث ترتفع عدد كريات الدم البيضاء إلى 12000-16000 / ميكرولتر.
  • يتم عمل تحليل بول واختبار وظائف الكبد لمعرفة التغيرات الناتجة عن مضاعفات الحمى القرمزية.
  • في أغلب الحلات لا يوجد حاجة لعمل الأشعة المقطعية وأشعة إكس.

الوقاية من الحمى القرمزية

  • حتى الآن لا يوجد لقاح للحمى القرمزية.
  • لتقليل انتشار العدوى، يجب التزام الطفل المريض بالحمى القرمزية وعدم الذهاب إلى المدرسة قبل أن يتم 24 ساعة من تناول المضاد الحيوي الذي وصفه الطبيب وتحسن حالته الصحية.
  • يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة البيئة المحيطة وغسل اليدين جيدًا.

علاج الحمى القرمزية

الهدف الأساسي من العلاج للحمى القرمزية

يعتمد علاج الحمى القرمزية على أربعة أهداف أساسية، وهي:

  1. تجنب الإصابة بحمى الروماتويد.
  2. منع انتشار البكتيريا لمجرى الدم وباقى الأعضاء.
  3. تجنب المضاعفات التي ذكرت في الأعلى.
  4. تقليل فترة المرض.

العلاج الدوائي للحمى القرمزية

  1. يعتبر الاختيار الأول الآن لعلاج الحمى القرمزية هو المضاد الحيوي البينيسيلين والأموكسيسيلين.
  2. الجيل الأول من السيفالوسبورين يمكن أن يكون بديل مؤثر علاج الحمى القرمزية.
  3. إذا كان المريض لديه حساسية للبينيسيلين يمكن وصف الاريثرومايسين والكليندامايسين كبديل.
  4. يوصي باستمرار العلاج بالمضاد الحيوي لمدة 10-14 يومًا.. ويفضل متابعة تحسن الحالة الصحية المريض بعد 24-48 ساعة، يجب توعية المريض بعدم التوقف عن تناول جرعات المضاد الحيوي بمجرد اختفاء الأعراض، ولكن يلزم استشارة الطبيب قبل التوقف.
  5. في حالة وجود آلام وصعوبة كبيرة في البلع، يجب البقاء في المستشفى لتوفير المحاليل عن طريق الوريد لإمداد الجسم بالسوائل والمضادات الحيوية.

المتابعة بعد العلاج من الحمى القرمزية

يفضل المتابعة مع الطبيب لفترة بعد التعافي للتأكد من الشفاء تمامًا من البكتيريا المسببة للحمى القرمزية.

في حالة إحساس المريض بالحكة في أماكن الطفح الجلدي يمكن للطبيب وصف مضادات الهيستامين.

للمزيد من المعلومات عن الحمى القرمزية وكيفية علاجها يمكن الدخول هنا.

تلخيص

الحمى القرمزية هي أحد أهم الأمراض التي تصيب الأطفال وتنتقل بينهم في المدارس.

تنتقل الحمى القرمزية عن طريق الرذاذ المتطاير.

من أهم أعراض الحمى القرمزية: ارتفاع درجة الحرارة، والتهاب الحلق واللوزتين وتكوُّن الصديد على اللوزتين، وصعوبة البلع، وصعوبة التنفس، بالإضافة انتفاخ الرقبة وتغير الصوت وصعوبة تحريق الرأس أو بلع الدواء.

يعتمد التشخيص بصورة أساسية على الأعراض وعمل تحليل صورة دم كاملة مع مسحة للأنف أو اللوزتين.

يعتمد علاج الحمى القرمزية على المضادات الحيوية مثل البينيسيلين والأموكسيسيلين، وفي في حالة أن المريض لديه حساسية من البينيسيلين يمكن استخدام الاريثرومايسين كبديل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق