تخسيس

نظام الكيتو للتخسيس

نظام الكيتو للتخسيس

يتساءل الكثير من الأشخاص عن نظام الكيتو للتخسيس ويهدف هذا النظام الغذائي إلى الحد من تناول الكربوهيدرات والحصول على السعرات الحرارية من خلال البروتينات والدهون وباتباع هذا النظام يجب أن التوقف عن الكربوهيدرات سهلة الهضم مثل السكر والمشروبات الغازية والمعكرونة والخبز الأبيض وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على نظام الكيتو للتخسيس وذلك من خلال موقع الصحة كنز.

مقالات ذات صلة

فوائد حمية الكيتو

نظام التخسيس كيتو
فوائد حمية الكيتو

يساعدك نظام الكيتو للتخسيس على خسارة الوزن في الأشهر الثلاثة إلى الستة الأولى أكثر من أنظمة الحمية
الأخرى، وذلك لأنه يستخدم الكثير من السعرات الحرارية لتحويل الدهون إلى طاقة ثم تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة.

من الممكن أن النظام الغذائي الغني بالبروتينات والدهون قد يرضيك أكثر لأنك ستأكل أقل.

ومن أهم فوائد نظام الكيتو للتخسيس ما يلي:

  • يحارب الأورام السرطانية: الأنسولين هو الهرمون الذي يجعل جسمك يستهلك السكر أو يخزنه كوقود، والنظام الغذائي الكيتون يجعلك تحرق هذا الوقود بسرعة، لذلك لا يتعين عليك تخزينه.
  • هذا يعني أن الجسم يحتاج وينتج كمية أقل من الأنسولين، وتساعد مستويات الأنسولين المنخفضة
    هذه على حماية الجسم من أنواع معينة من السرطان وحتى إبطاء نمو الخلايا السرطانية،
    لكن الأبحاث في هذا المجال لا تزال غير متوفرة.
  • الحماية من أمراض القلب: تعمل حمية الكيتو على تحسين الكوليسترول الجيد وخفض الكوليسترول السيئ، والذي يمكن أن يكون بسبب انخفاض مستويات الأنسولين ويؤدي إلى إنتاج الجسم للكوليسترول أقل، مما يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  • حب الشباب: يرتبط تناول الكربوهيدرات بظهور حب الشباب، لذا فإن تقليل تناول الكربوهيدرات مفيد في هذه الحالة حيث يمنع نقص هرمون الأنسولين في نظام كيتو الغذائي ظهور حب الشباب (يحفز الأنسولين الجسم على إنتاج الهرمونات التي تزيد من ظهور حب الشباب).
  • مرض السكر: يساعد النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات في الحفاظ على مستويات السكر في الدم أكثر من أي نظام غذائي آخر، ولكن عندما يحول جسمك الدهون إلى طاقة، فإنه ينتج مركبات تسمى الكيتونات.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري، وخاصة مرض السكري من النوع الأول، فإن تكون الكثير من الكيتونات
    في الدم سوف يتعبك لذلك، لذلك استشر طبيبك قبل البدء في نظام الكيتو للتخسيس.

أهم فوائد الكيتو العلاجية

يقوم نظام الكيتو لإنقاص الوزن بعلاج العديد من المشاكل الصحية وذلك كما يلي:

  • علاج الصرع: يساعد نظام الكيتو للتخسيس في السيطرة على نوبات الصرع الناتجة عن زيادة كهرباء المخ وذلك منذ عشرينيات القرن الماضي، ولكنك ستحتاج إلى استشارة أخصائي الرعاية الصحية أولاً لاختيار النظام المناسب لك أو لطفلك.
  • وذلك لأن النظام الغذائي الكيتو يؤثر على الدماغ والعمود الفقري، وكذلك الأعصاب التي تربطهما معًا
    والصرع هو أحد أمراض الجهاز العصبي، ولكن هناك حالات أخرى يمكن أن تستفيد من النظام الغذائي الكيتون،
    مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون واضطرابات النوم لا يعرف العلماء السبب، ولكن قد يكون هذا
    بسبب أن الكيتونات التي ينتجها جسمك عند تحويل الدهون إلى طاقة تحمي خلايا دماغك من التلف.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات: في هذه الحالة، يكون مبيض المرأة أكبر من المعتاد وبه أكياس صغيرة مليئة بسائل يشبه زلال البيض، ويمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الأنسولين إلى تكيس المبايض.
  • يقلل نظام الكيتو من مقدار الأنسولين التي يفرزها جسمك والكمية التي قد يحتاجها جسمك،
    لذلك فهو مفيد في علاج متلازمة تكيس المبايض مع تغيير عادات نمط الحياة، مثل التمارين الرياضية وفقدان الوزن.
  • يزيد من القدرة علي التحمل : تزيد حمية الكيتو من قدرة الرياضيين والعدائين وراكبي الدراجات
    على التحمل، على سبيل المثال، عندما يمارسون الرياضة لفترات طويلة، فهو يدعم العضلات عن طريق
    زيادة كمية الأكسجين التي يحتاجها الجسم لممارسة الرياضة الشاقة.

أقرأ أيضآ : هل مرض ويلسون مميت؟

كيف يعمل نظام الكيتو الغذائي؟

نظام التخسيس كيتو
كيف يعمل نظام الكيتو الغذائي؟
  • يعمل نظام كيتو الغذائي عن طريق إنشاء حالة من الكيتوزيوس في جسمك مما يجبر جسمك على
    استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلاً من الكربوهيدرات، والتي تعد المصدر الأساسي الطبيعي للطاقة التي يحتاجها جسمك ليعمل.
  • يؤدي تكسير الدهون في الجسم إلى تكوين ما يسمى بالكيتونات، والتي تستخدمها الخلايا لإنتاج الطاقة
    بدلاً من الجلوكوز، ومن هنا جاء اسم حمية الكيتو.
  • يتطلب تحقيق هذه الحالة أن 75٪ من السعرات الحرارية التي تصل إلى الجسم تأتي من الدهون،
    مقارنة بحوالي 20٪ في الظروف العادية، ثم من البروتينات التي تعد من المصادر الرئيسية لهذا النظام الغذائي.
  • كما أنه يتطلب 5٪ فقط من السعرات الحرارية للحصول على الكربوهيدرات، أي حوالي 20-50 جرامًا في اليوم.
  • تبدأ حالة الكيتوزية بحوالي 3-4 أيام بعد تناول 20-50 جرامًا من الكربوهيدرات (الكربوهيدرات) يوميًا، ويختلف ذلك المعدل من شخص لآخر.
  • يجب على الأشخاص الذين يقومون بإتباع نظام الكيتو علي تناول أطعمة مثل اللحوم والأسماك الدهنية
    والبيض ومنتجات الألبان والزبدة والزيوت والخضروات القليلة الكربوهيدرات.
  • تساعد الأطعمة التي يسمونها القنابل الدهنية على تحقيق هدف نظام الكيتو مثل الشوكولاتة غير المحلاة وزيت جوز الهند.

آليات نظام كيتو دايت لإنقاص الوزن

نظام التخسيس كيتو
آليات نظام كيتو دايت لإنقاص الوزن

هناك عدة آليات لفقدان الوزن تحدث عنها البعض بالرغم من عدم وجود أبحاث طويلة المدى، منها:

  • تقليل الجوع : تتمثل إحدى آليات حمية الكيتو في إنقاص الوزن من خلال قدرتها على تقليل الجوع عن طريق خفض مستوى هرمون الجريلين في الجسم، وهو أحد هرمونات الجوع الرئيسية، وبالتالي يؤدي إلى استهلاك سعرات حرارية.
  • لذلك يمكن أن يكون نظام الكيتو استراتيجية لتنظيم مستوي الجوع.
  • يعمل علي فقد الماء الزائد : يترافق نظام كيتو الغذائي لفقدان الوزن مع فقدان كتلة الماء بسبب انخفاض نسبة الكربوهيدرات في الجسم، ولكي يتم تخزين الكربوهيدرات في الجسم، يجب تحويلها إلى جيلاتين (جليكوجين)، مما يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم، وبالتالي عن طريق استهلاك مخازن الكربوهيدرات في الجسم، يفقد الجسم الكثير من الماء.
  • توازن السعرات الحرارية : لفقدان الوزن تحتاج إلى تناول سعرات حرارية أقل مما تحرق، ومن المحتمل أن تكون آثار نظام كيتو الغذائي في التخسيس بسبب انخفاض السعرات الحرارية.
  • ويرجع ذلك إلى الشبع طويل الأمد نتيجة للوجبات الغذائية الغنية بالدهون وقليلة الكربوهيدرات.

أمور يمكن أن تؤثر على فقدان الوزن

نظام التخسيس كيتو
أمور يمكن أن تؤثر على فقدان الوزن

عند اتباع نظام كيتو الغذائي لفقدان الوزن هناك عوامل أخرى يجب مراعاتها لضمان تقدم نظامك الغذائي مثل:

  • مقدار استهلاك الكربوهيدرات: سيضمن تناول كمية محددة من الكربوهيدرات في نظامك الغذائي في الأيام القليلة الأولى من نظامك الغذائي الدخول في الحالة الكيتونية بسرعة نسبيًا وتجنب بعض أعراض إنفلونزا الكيتو.
  • بالنسبة لمعظم الناس، يجب أن يكون استهلاك أقل من 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا كافيًا لإدخالك في الحالة الكيتونية.
  • النوم المنتظم : يجب الحصول على ليلة نوم جيدة حيث تُظهر الأبحاث أن قلة النوم والتوتر المزمن يؤثران سلبًا على نتائج فقدان الوزن حيث أنهما يؤثران سلبًا على هرمونات الجوع مثل الجريلين واللبتين، وهذا يمكن أن يسبب زيادة الشهية.
  • يُمكن أن يُساعد النوم لمدة 7 ساعات على الأقل كل ليلة في دعم نظام كيتو الغذائي لفقدان الوزن.
  • ممارسة الرياضة : في حين أن نظام كيتو الغذائي يمكن أن يوفر فقدان الوزن في حد ذاته، إلا أن الجمع بينه وبين ممارسة الرياضة المناسبة يمكن أن يحسن نتائج فقدان الوزن.
  • من المهم أن تتذكر أنه قبل الانخراط في أي تمرين متوسط ​​الشدة، يجب أن تتكيف جيدًا مع نظام
    كيتو الغذائي الخاص بك لتجنب الآثار الجانبية السلبية.

المصدر
رجيم الكيتو نظام خلال أسبوع وشاهد نتيجة رائعةكيتو دايت | رجيم سريع شهير، فكيف يعمل؟ وما هي أهم 5 مخاطر صحية له؟نظام رجيم الكيتو دايت للتخسيس: 9 أمور تؤدي إلى نتائج سريعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى