جلدية

مرض البهاق

مرض البهاق

ما هو مرض البهاق

مرض البهاق هو مرض جلدي، يوصف بزوال لون الجلد، والبهاق من الأمراض الجلدية المنتشرة حول العالم بشكل كبير، يمكن أن تكون بقع البهاق منتشرة حول الجسم أو في مكان واحد.

في هذا المقال من الصحة كنز سنتعرف على أسباب البهاق، وأعراض البهاق، والفرق بين البهاق والبرص، بالإضافة إلى علاج البهاق .

أسباب البهاق

أسباب البهاق
أسباب البهاق

تنحصر أسباب البهاق في نقص أو فقد الخلايا الملونة للجلد، وتعتبر الخلايا الملونة للجلد هي نفسها الموجودة في:

  • الشعر.
  • الأغشية المخاطية.
  • شبكية العين.

وهذه الخلايا الملونة تسمى بصبغة الميلانين.
المسبب الحقيقي وراء نقص هذه الصبغات غير معروف حتى الآن، ولكن هناك عناصر هامة تؤدي إلى الإصابة مثل:

  • العناصر المناعية.
  • العناصر الوراثية.
  • العناصر العصبية.

ما هي صبغة الميلانين

صبغة الميلانين
صبغة الميلانين ( أسباب البهاق هي فقد أو نقص الميلانين)

صبغة الميلانين هي أصباغ بروتينية، تفرزها الخلايا الطلائية.
الميلانين يمتص الضوء، ويتم إفرازها من الجلد عند التعرض إلى الأشعة فوق البنفسجية مما يسبب اسمرار الجلد.
ويعتقد أن صبغة الميلانين تحمي الجسم من الأشعة فوق البنفسجية، فبذلك تحمي الجسم من أخطار الإصابة بالسرطان.

الآثار الصحية للتعرض للأشعة فوق البنفسجية

مرض البهاق

  • تؤدي إلى حدوث طفرات ضارة في الجسم.
  • قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.
  • قد تؤدي إلى الإصابة بشيخوخة الجلد والتثبيط المناعي.

أنواع مرض البهاق

أنواع مرض البهاق
أنواع مرض البهاق

يوجد أنواع عديدة من البهاق ومنها:

  • البقعي: هذا النوع من مرض البهاق محدود في مناطق محددة في الجسم.
  • الثابت: يبقى البهاق ثابتاً في هذا النوع لمدة تزيد عن عام.
  • المنتشر: ينتشر ليشمل معظم الجسم، وقد يزيل لون الجسم كاملاً في بعض الحالات.
  • الطرفي: ينتشر هذا النوع من البهاق في أماكن مثل: الشفاه، الأعضاء التناسلية، الأطراف.
  • حالة كوبنر: تظهر بقع البهاق في أماكن الجروح والإصابات، وتدل على الحالة النشطة للبهاق.
  • الشامة الهالية: عبارة عن هامة بيضاء تُحاط بشامة ملونة، وقد تدل على بداية الإصابة بالمرض.
  • القطعي: في جهة واحدة في الجسم، ويكون محدوداً للغاية، ويتبع انتشار الأعصاب السطحية.

نسبة المعرضون للإصابة بمرض البهاق حول العالم

نسبة المعرضون للإصابة بمرض البهاق حول عالم من ١٪ إلى ٢٪ من سكان الكرة الأرضية (من ٤٠ إلى ٥٠ مليون شخص).

المعرضون للإصابة بالبهاق

المعرضون للإصابة بالبهاق بدرجة عالية هم الأفراد المصابون بأمراض المناعة الذاتية، وأمراض المناعة الذاتية هي الأمراض التي يقوم فيها الجهاز المناعي للشخص بردود أفعال ضد أعضائه أو أنسجته.
من الأمراض ذاتية المناعة:

  • فرط الدرقية (وهو نشاط زائد في الغدة الدرقية).
  • فقر الدم الخبيث.
  • داء الثعلبة.
  • قصور الغدة الكظرية (إنتاج غير كافي من هرمون الكورتيزول).

يمكن أن يكون مرض البهاق وراثياً، ولكنها نسبة ضئيلة جداً.

أعراض البهاق

أعراض البهاق
أعراض البهاق
  • أول أعراض البهاق هو ظهور بقع بيضاء، خصوصاً في المناطق المعرضة للشمس من الجسم.
  • من أعراض البهاق ظهور شيب مبكر في الشعر، الرموش، الحاجبين.
  • من أعراض البهاق عند أصحاب البشرة السمراء زوال الصبغة من أفواههم.

خرافات حول مرض البهاق

تعددت الخرافات حول مرض البهاق، فإذا قابلت إحدى تلك الخرافات فلا تصدقها.

  • مرض البهاق لا يهدد الحياة، فلا تصدق أي خرافات حول كونه يحمل أمراضاً سرطانية أو غيرها من تلك الخرافات، فالمصابون بالبهاق ينعمون بصحة جيدة، وليس له أي مضاعفات على الصحة.
  • البهاق مرض جلدي غير معدٍ، فقد انتشرت الخرافات حول كونه معدياً، وبذلك فإن مرض البهاق لا ينتقل من شخص لآخر عند لمسه وبذلك لن يؤثر على المحيطين بالمريض، فكف عن النفور منه.
  • مرض البهاق مقتصر على أصحاب البشرة السمراء، فهذه إحدى الخرافات التي من السهل الرد عليها بالنظر حولك، فستجد من هم أصحاب بشرة بيضاء ومصابون بالبهاق، مكذبين تلك الخرافات.

مرض البهاق عند الأطفال

البهاق عند الأطفال
مرض البهاق عند الأطفال

ظهور البهاق عند الأطفال قد يسبب قلة الثقة عندهم؛ بسبب عدم وعي المجتمع لهذا المرض، ولكنه مرض يصيب جميع الفئات العمرية.

أسباب البهاق عند الأطفال

هناك اختلاف حول أسباب البهاق عند الأطفال، وإليك بعض الاحتمالات:

  • قد يكون اضطراب المناعة الذاتية أحد أسباب البهاق، حيث أنه قد يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ الخلايا الصبغية السليمة.
  • إذا كان للعائلة تاريخ مرضي مع البهاق قد تكون وقتها العوامل الوراثية أحد أسباب البهاق عن الأطفال.
  • الضغط النفسي الزائد وذلك في أوقات الدراسة مثلاً، هو أحد أسباب البهاق عند الأطفال.
  • التعرض المبالغ فيه إلى أشعة الشمس من أسباب البهاق عند الأطفال.
  • تعرض الجلد لمواد كيميائية بمعدلات كبيرة، مثل استخدام الصابون وغيرها من مستحضرات الأطفال للاستحمام قد يكون أحد أسباب البهاق عند الأطفال.
  • بسبب خلل في الجينات (خلل الإجهاد التأكسدي الوراثي).

ولكن تبقى أسباب البهاق عند الأطفال الدقيقة مخفية، حيث أنه مرض غير معدٍ، ويظهر في أي مرحلة عمرية.

طرق تشخيص البهاق عند الأطفال

يمكن تشخيص البهاق عند الأطفال بالبحث عن البقع البيضاء في مناطق الجسم المختلفة، أما أصحاب البشرة البيضاء جداً فيتم استخدام مصباح woods وذلك باستخدام الأشعة فوق البنفسجية.

هل البهاق مرض معدٍ

يخشى الكثيرون التعامل مع مرضى البهاق، أو الاختلاط بهم ومصافحتهم، خوفاً من أن يكون مرضًا معديًا، ولكن حقيقة الأمر غير ذلك تمامًا.

أكد الأطباء أن مرض البهاق غير معدٍ، وينشأ من عوامل وأسباب أخرى غير الانتقال باللمس مثلا، فالبهاق لا يعد مرضًا معديًا.

كما أكد الأطباء أنه لا يسبب أي آلام لصاحبه، ولا يعتبر من سرطانات الجلد.

فتذكر ألا تكون مصدر أذى لغيرك اعتمادًا على خرافاتٍ ليس لها أساس من الصحة.

الفرق بين البهاق والبرص

الفرق بين البهاق والبرص
الفرق بين البهاق والبرص

يجهل الكثير الفرق بين البهاق والبرص، ويعتقدون أنهما مسميان لمرض واحد.

البرص

البرص هو مجموعة من الاضطرابات الوراثية، ويحدث البرص بسبب انخفاض أو انعدام مستوى صبغة الميلانين في الجسم.

البرص له عدة مسميات:

  • المهق.
  • البهق.
  • الأغراب.

و قد تختلف حالات إصابات البرص في شدتها، فقد يعاني مريض البرص من:

  • مشاكل في الرؤية.
  • شعر خفيف.
  • انزعاج من البشرة البيضاء.

يؤثر البرص على الإناث والذكور ولا يختص بجنس واحد فقط، ولكن تختلف معدلات الإصابة بمرض البرص باختلاف الأجناس العرقية، فمثلا:

  • تبلغ معدلات الإصابة بمرض البرص في أفريقيا فردًا واحدًا في كل ١٥ ألفًا.
  • تبلغ معدلات الإصابة بمرض البرص في أوروبا والولايات المتحدة فردًا في كل ٢٠ ألفًا.

والآن سنتعرف على الفرق بين البهاق والبرص بشيء من التفصيل.

الفرق بين البهاق والبرص

تحديد الفرق بين البهاق والبرص يعتمد على عدة محاور

الفرق بين البهاق والبرص في الشكل
البهاق
  • تبدأ أعراض البهاق في الظهور كبقع بيضاء، وعادة ما يكون بداية ظهور تلك البقع في المناطق المعرضة للشمس
  • تكون هذه البقع غير متساوية في الشكل، وقد تكون محاطة بإطار أحمر مما يسبب بعض الانزعاج، ولكن لا يسبب البهاق الحكة أو الالتهاب.
البرص

تظهر بعض التغيرات الشكلية على مرضى البرص

  • قد يصبح لون الشعر أبيضًا أو بنيًا، أما أصحاب الأصول الأفريقية فيتحول شعرهم للون الأصفر أو البني المحمر.
  • يُصبغ الجلد باللون الأبيض، وتختلف درجة اللون حسب نسبة وجود صبغة الميلانين.
  • قد يصاب المريض بالحَول، والذي لا يعتبر من أعراض البهاق.
  • يتغير لون العينين مع تقدم العمر من اللون الأزرق الفاتح إلى اللون البني، وهذا أيضًا ليس من أعراض البهاق.
 تحديد الفرق بين البهاق والبرص بمعرفة الفرق بين أعراض البهاق وأعراض البرص.
أعراض البرص
  • غياب لون الشعر أو الجلد أو العينين.
  • بقع جلدية غير ملونة.
  • حدوث مشاكل في الرؤية مثل: رهاب الضوء، الحوَل، ترجرج الحدقة الاضطراري، ضعف النظر أو فقدانه في بعض الحالات، اللابؤرية، وهذه الأعراض ليست من أعراض البهاق.
أعراض البهاق

ظهور عدة بقع في الجسم في مناطق مختلفة، أو في مناطق محددة وله أنواع عديدة ولكن يعتبر هذا هو العرض الوحيد لمرض البهاق.

بعد أن تعرفنا على الفرق بين البهاق والبرص من حيث الأعراض والشكل، سننتقل إلى الفرق بين البهاق والبرص من حيث طرق العلاج.

علاج البهاق

علاج البهاق
علاج البهاق

يعتمد علاج البهاق على الآتي:

  • شدة الحالة.
  • العوامل.
  • موقع البقع.
  • حجم البقع.
  • أعداد البقع، ومدى انتشارها.

وسوف نتناول بعض العلاجات المستخدمة:

علاج البهاق الدوائي

يوصف تحت إشراف الطبيب:

  • علاجات موضعية مثل (الكورتيكوستيرويد).
  • علاجات فموية مثل (المضادات الحيوية والسترويدات)، ويحظر استخدام المضادات الحيوية دون إرشاد الطبيب، وذلك لما ينتج عنها من أضرار عند استخدامها المفرط، فيجب أن تكون علي وعي بذلك.
  • يمكن علاج البهاق عن طريق المعالجة الضوئية، حيث يتم تعريض البشرة للأشعة فوق البنفسجية بعد أخذ دواء يعرف بالبسورالين، والذي يجعل بشرتك أكثر حساسية للضوء .
    علاج البهاق بالأشعة فوق البنفسجية
    علاج البهاق بالأشعة فوق البنفسجية
  • علاج البهاق باستخدام الليزر.
    علاج البهاق بالليزر
    علاج البهاق بالليزر

علاج البهاق الجراحي

  • علاج البهاق عن طريق ترقيع الجلد، عن طريق إزالة جزء من منطقة غير مصابة ووضعها في المنطقة المصابة.
    علاج البهاق الجراحي عن طريق ترقيع الجلد
    علاج البهاق الجراحي عن طريق ترقيع الجلد
  • علاج البهاق عن طريق زراعة الخلايا الصبغية.

علاج البرص

في حقيقة الأمر لا يوجد علاج لمرض البرص، ولكن اتباع الطرق العلاجية يؤدي إلى تخفيف الأعراض، وكذلك الحد من الأضرار الناتجة عن البرص.

ومن الطرق:

  • ارتداء النظارات الشمسية للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • ارتداء الملابس الواقية.
  • جراحة عضلات العين (لتصحيح حركات العين غير الطبيعية، وذلك في بعض الأحيان).
  • ارتداء النظارات الطبية إذا استلزم الأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق