أطفال

ما هي أسباب ألم الأذن

ما هي أسباب ألم الأذن

ألم الأذن

يوجد نوعان أساسيان من ألم الأذن (Otalgia)، الأول هو ألم الأذن بسبب مشكلة داخل أجزاء الأذن ويسمى ألم الأذن الأولي، بينما النوع الثاني هو ألم الأذن لسبب خارج أجزاء الأذن ويسمى ألم الأذن الثانوي.

في هذا المقال من الصحة كنز سنعرف ما هي أسباب ألم الأذن الأولية، وما هي الأمراض _خارج الأذن_ والتي قد تسبب وجع الأذن.

ما هي أسباب ألم الأذن الأولية

التهاب الأذن الخارجية

والذي يحدث بسبب بكتيريا أو فيروسات أو فطريات.

 أسباب التهاب الأذن الخارجية:
أذن السباحة
أذن السباحة أحد أسباب ألم الأذن
  • غالبًا ما قد يكون نتيجة التعرض للمياه الملوثة مثل السباحة (ويعرف بأذن السباحة) ورياضة التجديف أو ركوب الأمواج.
  • تعرض الأذن لصدمة نتيجة تنظيفها بقوة أو إدخال جسم غريب داخل الأذن يسبب وجع الأذن.
أعراض التهاب الأذن الخارجية:
  • وجود وجع في الأذن.
  • طنين والإحساس بثقل في الأذن.
  • قد يصاحبها حكة خاصة في حالة الإصابة نتيجة فطريات أو الالتهاب المزمن.
  • قد يوجد إفرازات تبدأ بدون لون أو رائحة ثم تتحول إلى قيح (صديد) وتصاحبه رائحة كريهة.
  • الإحساس بفقدان السمع.
  • قد يصاحبه ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم حاد جدًا خاصة في حالة إصابة الشخص بمرض السكري أو لديه مرض يضعف مناعته فقد يصل إلى حدوث النخر (وهو موت بعض أو كل الخلايا في عضو ما بسبب مرض أو إصابة أو فشل في الإمدادات الدموية.)

التهاب الأذن الوسطى

ويحدث نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطريات، وقد تحدث بسبب نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي بالإضافة إلى التدخين وخاصة التدخين السلبي.

         أعراض التهاب الأذن الوسطى
التهاب الأذن الوسطى
أعراض التهاب الأذن الوسطى والتي لها دور في توضيح ما هي أسباب ألم الأذن
  • بالنسبة للإطفال الرضع: فإن العرض الوحيد هو توترهم ورفضهم للرضاعة.
  • الأطفال الأكبر قليلًا: يبدأ ظهور أعراض كارتفاع درجة الحرارة ووجود ألم وقد يكون مصاحبًا لالتهابات بالجهاز التنفسي العلوي.. أيضا التسنين في هذا العمر أو التهاب اللوزتين قد يزيد أو يسبب وجع الأذن.
  • بالنسبة للأطفال الأكبر سنا والكبار: يظهر ارتفاع في درجة الحرارة وإحساس بفقدان السمع مع وجع بالأذن والإحساس بانسداد الأذن حتى من قبل تكون سوائل في الأذن الوسطى، وخروج سوائل من الأذن.
  • هذه الأعراض بالإضافة إلى الفحص الجسدي لها دور هام في معرفة ما هي أسباب ألم الأذن.

التهاب الخشاء

التهاب الخشاء
التهاب الخشاء أحد أسباب ألم الأذن

خلايا الخشاء هي الفراغات الهوائية في الجمجمة وهى قريبة من الأذن الوسطى، ومن أهم وظائفها دورها في توازن الضغوط في الأنف والأذن والحنجرة.

أسباب التهاب الخشاء
  • تحدث نتيجة عوامل ميكروبية، ومن أهم أسباب التهاب الخشاء هو التهاب الأذن الوسطى ويحدث غالبًا عند الأطفال ولكنه قد يحدث للكبار أيضًا.
أعراض التهاب الخشاء
  • قد يوجد ارتفاع درجة الحرارة لكنه عادة ما يكون نتيجة التهاب الأذن الوسطى المصاحب له.
  • وجود ألم: وقد يكون داخل الجزء العميق من الأذن أو خلف الأذن ويزداد وجع الأذن في الليل.
  • بالنسبة للأطفال يجب ملاحظة أعراض ووجود عدوى بكتيرية مثل: ارتفاع درجة الحرارة والإسهال ورفض الأكل _أو الرضاعة_ وتهيج الطفل أو شعوره بعدم الراحة.

الخلل الوظيفي لقناة استاكيوس

وهي القناة المسئولة عن تصريف المخاط من الأذن الوسطى، ومعادلة

قناة استاكيوس
قناة استاكيوس والتي يعتبر انسدادها أحد أسباب ألم الأذن

ضغط الهواء على طبلة الأذن.

أسباب حدوث خلل وظيفي في قناة استاكيوس
  • قد يحدث بها خلل وظيفي عند ركوب الطائرة أو عند صعود الجبال بسبب تغير الضغط.
  • تجمع المخاط بسبب التهاب الجيوب الأنفية قد يؤدي إلى انسداد القناة.
  • أيضًا التهاب قناة استاكيوس قد يؤدي إلى انسدادها وبالتالى حدوث خلل في وظيفتها، ويحدث غالبًا عند الأطفال لصغر مجرى القناة.
أعراض التهاب قناة استاكيوس
  • وجود ألم الأذن.
  • تغيرات في السمع.
  • الشعور بثقل وانسداد الأذن.
  • قد يصاحبها حكة.

مرض مينيير

وهو عبارة عن اضطراب وخلل يحدث في الأذن الداخلية مسببًا خللا في السمع والتوازن، عادة ما يبدأ بأذن واحدة ولكن قد يصيب الأذنين ومن أهم أعراضه: وجود ألم في الأذن مع الإحساس بثقل وضغط بها والطنين وحدوث نوبات من الدوار وفقدان التوازن نتيجة إصابة جهاز التوازن في الأذن.

شمع الأذن

حيث يؤدي تراكم شمع الأذن بسبب إهمال تنظيفها أو إفراز الأذن للشمع بكميات كبير إلى انسداد قناة الأذن مسببا التهابها ووجع في الأذن.

والآن لنعرف ما هي أسباب ألم الأذن الثانوية.

ما هي أسباب ألم الأذن الثانوية

ألم الأذن الثانوي هو الإحساس بوجع في الأذن، ينشأ من مصدر خارج الأذن مثل:

أمراض في الفك أو الأسنان

  • وهي أحد أكثر مسببات ألم الأذن الثانوي شيوعا ، مثل وجود خراج بالأسنان حيث تنتشر البكتيريا منه مسببة التهاب الأذن، بالإضافة إلى تركيبات الأسنان الغير ملائمة أو إلى وجود خلل أو ألم بالمفصل الفكي السفلي قد ينتج عنه الشعور بثقل في الأذن، حساسية للصوت، وخلل في السمع بالإضافة إلى وجع الأذن.

التهاب الجيوب الأنفية

  • تكون الجيوب الأنفية ممتلئة بالهواء في الوضع الطبيعي، ولكن عند حدوث التهاب بها سواء كان فيروسيا أو بسبب بكتيريا، أو عند انسدادها فإنها تمتلئ بسائل مخاطي، وذلك يؤدي إلى وجع بالأذن بسبب الضغط على عصب الفك السفلي والذي يتفرع منه العصب الأذني الصدغي.

مشاكل في الرقبة

  • بعض أمراض الرقبة قد تسبب ألم في الأذن مثل متلازمة الألم الليفي العضلي (وهو مرض مزمن حاد يتميز بآلام في أماكن متفرقة من الجسم ويزداد الوجع عند الضغط عليه)، وأيضًا التهاب المفاصل العنقية بالإضافة إلى الإصابات أو الجروح الناتجة عن اصطدامات في منطقة الرقبة.

اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

  • والتي تحدث نتيجة صرير الأسنان بسبب الضغط النفسي أو
    المفصل الفكي الصدغي
    المفصل الفكي الصدغي والذي يؤدي اضطرابه إلى وجع الأذن

    بعض السلوكيات مثل مضغ العلكة والأشياء القاسية، والتعرض إلى ضربة قوية أو صدمة في الفك، أو التقدم في العمر.. كل ذلك قد يؤدي إلى حدوث ألم في العصب الفكي السفلي والذي يتفرع منه العصب الأذني الصدغي مسببًا وجع الأذن.

التهاب اللوز والتهاب البلعوم:

  • من أكثر أسباب وجع الأذن شيوعًا في الأطفال والتي تؤدي إلى التهاب الأذن.

تهيج الأعصاب

  • والذي يؤدي إلى الإحساس ألم حد كطعنات أو ثقوب في الأماكن التي يتفرع بها العصب.

الدوار Vertigo

الدوار أحد أسباب وجع الأذن
أعراض الدوار أحد أسباب وجع الأذن
  • وهو الشعور بأن المكان يدور من حولك والإغماء، وهو ليس مرضًا لكنه يحدث عند الصدمات العصبية أو الإحساس بالخوف وغيرها من العوامل التي تحفز جهاز التوازن (الدهليزي) في الأذن، حيث أن للأذن وظيفتين أساسيتين هما السمع والتوازن.
  • آلام الحنجرة، وأورام الحنجرة أيضًا قد تسبب وجع الأذن.

والآن بعد أن عرفنا ما هي أسباب ألم الأذن الأولية والثانوية سننتقل إلى فقرة مبسطة عن العلاج.

علاج وجع الأذن

العلاج الدوائي

  • قبل العلاج يجب أن نعرف ما هي أسباب ألم الأذن أولا عن الطريق الأعراض والتشخيص .. حيث يختلف العلاج حسب السبب أو المرض المسبب لوجع الأذن .
  • في حالة التهاب الأذن بسبب البكتيريا كالتهاب الأذن الوسطى.. يتم العلاج عن طريق المضادات الحيوية، بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 أشهر إلى 12 عاما فقد أوصت الأكاديمية الأمريكية للأطفال بتقليل استخدام المضادات الحيوية بقدر الإمكان واستخدامها بدقة والتشخيص بصرامة ما لم تكن حالة الطفل خطيرة والبدء في العلاجات الأولية والمسكنات  لتخفيف وجع الأذن والوقاية.
  • في حالة أن ألم الأذن ثانوي أي بسبب مرض آخر خارج الأذن يجب معالجة السبب الأولي أولا.
  • يتم علاج التهاب الأذن على أساس الميكروب المسبب، فيتم استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية للوزتين أو التهاب البلعوم أو التهاب الجيوب الأنفية، بينما يتم استخدام مضادات الفيروسات في حالة أن الميكروب المسبب للمرض هو فيروس مثل الهربس.. ومضادات الفطريات في حالة العدوى بداء المبيضات (أحد الفطريات).
  • يتم استخدام مضادات الالتهابات والمسكنات NSAIDs في حالة وجود ألم عضلي أو تهيج عصبي، وإعادة فحص المريض بعد أسبوعين من العلاج، ويجب عدم إعطاء مسكنات قوية لأن ذلك قد يؤدي إلى صعوبة التشخيص.
  • النظام الغذائي: يمكن تخفيف وجع الأذن عن طريق تناول طعام خفيف غير قاس في حالة أن سبب الألم هو بسبب الفك أو الأسنان.

التدخل الجراحي

  • يتم التدخل الجراحي في حالة فشل العلاج الدوائي عن طريق إزالة أعصاب الضفيرة الصدغية.

لتعرف أكثر ما هي أسباب ألم الأذن وطرق علاجها يمكنك الدخول هنا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق