أمراض الباطنةأطفالالجهاز الهضمي

علاج الإمساك في المنزل للأطفال والكبار

الشعور بصعوبة في التغوط يتسبب في ألم في منطقة فتحة الشرح، خاصةً إن كان مزمناً، ويؤدي لنزيف دموي والتهاب في فتحة الشرح، ومكان خروج البراز، لهذا يمكن علاج الإمساك في المنزل أولا قبل الذهاب إلي الطبيب إما بالإعشاب، أو بوصفات منزلية وأدوية تساعد علي إفراز مخاط يساعد في تقليل الألم والإمساك.

أسباب الإمساك وصعوبة التغوط

عند وجود صعوبة في التغوط، والحاجة لبذل جهد في عملية الإخراج، أو التغوط مرات معدودة في الأسبوع، فهذا دليل علي الإصابة بالإمساك، وتعود مشكلة الإمساك في الأصل إلي أمراض في الجهاز الهضمي، أو بسبب تناول أدوية أو أطعمة معينة، وهذه بعض الأسباب المرضية التي تسبب الإمساك ومنها

  1. أمراض خلقية منذ مرحلة الطفولة، مثل عيب خلقي في المستقيم، أو مرض التليف الكيسي.
  2. مشاكل  تتعلق بالأمراض الأيضية والتمثيل الغذائي، مثل مرض السكري، وهنا ستجد علاج السكر لتقليل الإصابة بالإمساك.
  3. أمراض الجهاز العصبي
  4. أمراض في الأمعاء الغليظة والقولون
  5. تناول أدوية معينة: تكون بعض الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية، من مسببات الإصابة بالإمساك، وهذه حالة مؤقتة تخرج من حالات الإصابة بالإمساك المزمن، أو على فترات طويلة، لا يمكن فيها تحمل الالم، ومن هذه الأدوية أدوية الإكتئاب، والأدوية الأفيونية أو أدوية خفض ضغط الدم.
  6. خلل في الهرمونات : مثل خلل في إفراز هرمون الغدة  الدرقية( قصور) ، وزيادة إفراز ونشاط الغدة جار الدرقية، والحمل أيضا .
علاج-الإمساك
براز عالق في مناطق القولون
  1. الإصابة بالجفاف : تزيد من خطر الإصابة بالإمساك. كما أن وجود تورم في المنطقة القريبة من فتحة الشرج، مثل الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم، أو هبوط جزء من الأمعاء الغليظة للأسفل، أو الإصابة بمرض البواسير، أو وجود براز صلب عالق في جدار الأمعاء الغليظة، كل هذه الأمور تسبب صعوبة في التغوط وجرح فتحة الشرج، وإصابتها بالالتهابات والجروح التي تجعلها تنزف دماً، وبذلك لا بد من معالجة هذه الأمور أولا وبالتالي لن تحتاج لـ علاج الإمساك، ولن تجد صعوبة في التغوط.

الإمساك عند الأطفال و أسبابة

تعد ظاهرة الإمساك شائعة لدى الأطفال، ولكن تلزم تشخيص طبي، واستشارة الطبيب المتخصص، ربما تكون مشكلة مرضية، تسببت في الإمساك، ومن أسباب الإمساك عند الأطفال وعلاجه

  1. تغيير في نوع الوجبات الغذائية التي يتناولها الطفل.
  2. تناول بعض الأدوية يكون لها آثار جانبية مثل الإصابة بالإمساك.
  3. الإهمال في شرب كمية كافية من السوائل الدافئة والماء.

علاج الامساك للاطفال

هناك أكثر من طريقة يمكنك اتباعها لعلاج الإمساك عند الأطفال، ستذكرها لك مدونة الصحة كنز، لتوفير حياة مرهفة، خالية من القلق لطفلك.

  • شرب الكثير من السوائل وخاصة المياه: هو علاج الإمساك الفعال ، لكي تنشط من حيوية الجسم وتساعد في هضم الطعام، وإفراز السوائل المخاطية التي تعمل على تسهيل خروج البراز من فتحة الشرج.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي علي الكربوهيدرات، فهي تساعد على تسهيل عملية التغوط، وإفراز مياه من الجسم.
  • النشاط البدني : يمكنك تجديد اشتراك النادي لطفلك، لكي تحفزه على تنشيط جسمه، لتعمل كل الأجهزة بشكل طبيعي، ولا يتعرض للسمنة و يصاب بمشاكل في القولون تجعله يجد صعوبة في التغوط.
  • الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على ألياف : حيث أنها تساعد علي سهولة الهضم والتغوط، ومنها الفواكه مثل التوت الأحمر، والأناناس والخضروات مثل السبانخ والبروكلي، والجزر والبسلة الخضراء.
  • تناول اللبان : يساعد في التقليل من توتر الأعصاب، وبالتالي يعمل على تسريع  عملية الهضم، والإخراج لذا فهو مساعد جيد على تقليل الشعور بالإمساك.

وبالنسبة للكبار هناك بعض العادات التي تجعلهم يصابون بعسر التغوط والإمساك، ومنها شرب الكافيين بكميات كبيرة، وللحصول على علاج الإمساك

علاج-الإمساك

يمكنك أخذ بعض الملينات التي تساعد على سهولة التغوط، أو وضع كرسي أسفل المرحاض لـ رفع القدمين أثناء التغوط، لأنه يعمل علي جعل المستقيم بزاوية حادة، فذلك يساعد في التغوط ونزول البراز، بينما حالة الجلوس بشكل عمودي على المرحاض تتسبب في صعوبة التغوط، كما أنها تصيب بأضرار أخرى يمكنك معرفتها.

يجب عليك الذهاب للطبيب المتخصص عند تعسر الأمر وعدم وجود أي وسيلة أخرى لفعلها لتقليل لعلاج الإمساك، أو بظهور أعراض حادة مثل تسرب البراز من فتحة الشرج بشكل لا إرادي، أو الإصابة بألم في منطقة فتحة الشرح، ووجود دماء في البراز، ويحدث ذلك إما للإصابة بالقولون التقرحي، وبخاصة في المستقيم، أو بسبب الالتهاب الناتج عن المجهود الذي تبزلة في إخراج البراز من فتحة الشرح ، وهنا يعتمد الطبيب في العلاج علي الفحص اليدوي لفتحة الشرج، وحتى المستقيم، لكي يتبين سبب الدماء، والمشكلة التي تتسبب في عسر التغوط.

تشخيص الإصابة بالإمساك

عند فحص سبب الإصابة بالإمساك، بالتشخيص العادي، بناءاً على الأعراض الظاهرة، أو بفحص المستقيم، وعدم الوصول للحل الدقيق يستعمل الطبيب وسائل أخرى في التشخيص للتمكن من علاج الإمساك، أكثر دقة في تحديد الإصابة ومنها

  1. اختبار الدم الشامل : لـ فحص الغدة الدرقية وجار الدرقية، لمعرفة نسبة نشاط وقصور كلاً منهما، وفحص نسبة الكالسيوم في الدم.
  2. الفحص بالأشعة السينية : لرؤية المستقيم من الداخل، ورؤية مكان البراز و سبب العائق في خروجه، إن لم يكن بسبب نقص في إفراز المخاط المساعد في تليين البراز وإخراجه من فتحة الشرج، بدون أي ألم .
  3. فحص المستقيم والقولون السيني أو القولون النازل : من خلال تنظير المستقيم، وهو عبارة عن أنبوبة يتم إدخالها من فتحة الشرج وتساعد الطبيب في كشف المستقيم والقولون لمعرفة العائق الذي يمنع خروج البراز بسهولة.
  4. قياس الضغط الشرجي : وتتم بتجربة يقوم بها الطبيب بوضع بالون مملوء بالماء داخل المستقيم ، لمشاهدة قدرة المستقيم على دفع البالون خارج الفتحة الشرجية لإحتمالية ضعف في صمام التحكم في البراز.
  5. هناك المزيد من وسائل التشخيص المستخدمة في الطب الحديث منها الأشعة السينية، أو أشعة الرنين المغناطيسي، والتي يقوم الطبيب بوضع مواد معينة إما داخل المستقيم أو داخل الأمعاء لقياس قدرة المستقيم على إخراج البراز، أو آلية عمل الأمعاء في الطعام المهضوم، لمعرفة السبب الذي يعمل على عسر التغوط.
الملينات لعلاج الإمساك

الملينات التناضحية : تعمل على مساعد البراز في التحرك من الأمعاء الغليظة إلى المستقيم ثم فتحة الشرج، وبالتالي عند الشعور بالرغبة في التغوط، يخرج البراز من فتحة الشرج بدون أي مجهود، ومنها هيدروكسيد الماغنسيوم الفموي، أو سترات المغنيسيوم ( حليب مغنيسيا فيليبس ، أو حليب مغنيسيا  دوكولاكس ). وأخذ المنبهات يساعد في تقلص الأمعاء والشعور برغبة التغوط بشكل سريع ومنها أنواع أدوية بيساكوديل (مغنيسيا دوكولاكس)

علاج-الإمساك

هناك وسيلة أخرى لاستخدام الحقن الشرجية التي تحتوي علي مواد ملينة للبراز من هيدوكسيد الصوديوم، كإدخال الماء والصابون أو الجليسرين للعمل على تنعيم البراز وسهولة إفرازه من فتحة الشرج، لكن إدخال الصابون قد يعمل على الإصابة بحرقان وهو غير آمن بشكل 100% على فتحة الشرج، لذا لا تستخدمة إلا بإشراف الطبيب ، وبالطبع ذكرنا  فى الأعلى الأطعمة الطبيعية التي تعمل على تليين البراز وتقليل الإصابة بالإمساك

أدوية تساعد على خروج البراز بسهولة

الأدوية الجاذبة للمياه : التي تجعلك تتناول كميات كبيرة من السوائل والمياه ، لـ تساعد في تكسير وهضم الطعام داخل الأمعاء وبالتالي تحريكه بسهولة للأمعاء الغليظة وسرعة التغوط. مثل السيروتونين، أو ترولانس، أما إن كان الإمساك بسبب تناول الأدوية المسكنة للألم فيمكن تناول مُناهِضات مستقبلات الأفيونات لـ تساعد على حركة الأمعاء وتحريك الطعام

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى