نساء وتوليد

اكتئاب ما بعد الولادة الأعراض والأسباب والعلاج

قد تتبدل مشاعر الفرح والإثارة بالمولود الجديد لدى الأم بمشاعر سلبية وضيق واكتئاب ما بعد الولادة، ونوبات من البكاء والقلق، ووجود صعوبة في النوم، ولمعرفة أسباب الاكتئاب وطرق تجنبه والوسائل المساعدة على تقليل الاكتئاب، فمع مدونة الصحة كنز سنعرف كل ذلك من خلال هذا المقال

اكتئاب ما بعد الولادة

يحدث اكتئاب ما بعد الولادة للأم حديثة الإنجاب ، أي في حالة الولادة للطفل الأول البكر، ولا تعد هذه الأعراض النفسية الظاهرة على الأم مقلقة أو ناتجة بضعف صحي، كـ التعرض لبكاء مفاجئ، أو شعور بسوء في النفسية، وعدم الراحة في النوم، وهذه الأعراض تكون أغلبها ناتج عن تغير فقط في هرمونات الجسم، وعند نزول دم الولادة( دم النفاس ) وارتباط الأم بطفلها ورعايته، والإستمتاع سوياً بـ لحظاتهم السعيدة ، يجعلها تنشغل به وتهتم بسعادته وإسعاد نفسها، وهنا تزول أعراض الاكتئاب ويعود الجسم لحالته الطبيعية مرة أخرى.

اكتئاب-ما-بعد-الولادة

في حالة إصابتك بـ اكتئاب ما بعد الولادة الشديد، يمكنك إستشارة الطبيب، لكي يعطيكي دواء يخفف أعراض الاكتئاب ويجعلك تهتمين بطفلك.

الأعراض لاكتئاب ما بعد الولادة

تظهر بعض هذه الأعراض على الأم بعد الولادة، وربما جميعها، وفي الطبيعي تبدأ من اليوم الثالث للولادة، وتستمر لشهر على الأكثر، ومن هذه الأعراض

  • تقلبات مزاجية عديدة، كـ قلق، توتر، خوف، حزن، بكاء.
  • بعض الأعراض الاخرى كـ فقدان الشهية، التركيز
  • صعوبة في النوم
  • الشعور بالإرهاق ، وهذا طبيعي بعد فتره الوضع.

لا بد لكل أم أن لا تترك أفكار واكتئاب ما بعد الولادة أو ذهان ما بعد الولادة أن يسيطر عليها، فهناك أمهات ينتهي بهم التفكير للإنتحار، مما يجعلهم يتركون المولود دون عناية، وربما يكرهون أطفالهم، بسبب تفكيرهم الزائد، حول المسؤولية التي تلزم الطفل، لتوفير حياة هادئة له، فتبدأ الأمهات بالتفكر وسؤال أنفسهم، هل ما إن كان بإمكانها رعاية كل متطلبات الطفل أم لا؟ ويقومون بتهويل الأمر والتفكير في ألا تكون أماً جيدة لطفلها.

وهذا كله يتسبب في الخوف والقلق، الزائدان، والذي يتسبب في ملازمة الاكتئاب والتعاسة للأم، وعدم القدرة على مواجهة المسؤولية وتقديم كامل الرعاية لطفلها والقيام من الفراش، والتعلق بطفلها الرضيع أفضل، من  أن تظل بعيدة عنه.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

هنا أسباب عديدة للشعور بـ اكتئاب ما بعد الولادة، منها ما يتعلق بالمشاكل البدنية أو النفسية

المشاكل البدنية : بعد الولادة يحدث خلل طفيف في هرمونات الجسم، المحفزة لنمو الجنين ونزول دم النفاس( هرمون الإستروجين والبروجسترون)، أو قلة إفراز هرمون الغدة الدرقية بعد مرحلة الولادة، مما يتسبب فى شعور الأم بالاكتئاب والضيق بعد الولادة، وما أن يلبث هذا الاكتئاب لشهر حتي تعود الحالة الطبيعية للجسم، بعد انتظام إفراز الهرمونات .

اكتئاب-ما-بعد-الولادة

المشاكل النفسية : من التفكير الكثير في المسؤولية ونمط الحياة بعد الولادة، في وجود الأطفال، فإن حديثات الإنجاب، إن لك يكونوا على وعى كامل بتربية الطفل، والإستعداد لـ مسؤولياته الكاملة، فهن الأكثر عرضة للشعور بالقلق والاكتئاب ، والكثير من المشاكل النفسية.

عوامل تزيد خطر الإصابة باكتئاب الولادة

إن كانت لديك مشاكل نفسية أخرى سابقة لم تتعالجي منها، قبل الحمل والولادة، فإنها تؤثر عليك بعد الولادة، كما أن علماء النفس يعتقدون أي سوء نفسية الأم خلال فترة الحمل تؤثر علي الجنين ويشعر بها، لذا من الأفضل أن تكون سعيدة بمولودك وتكونين في غاية الجدية والإهتمام عند الإقبال على الحياة الجديدة في وجود الأطفال، والأحل الأمثل هو التعافي من الأزمات النفسية التي ممرتِي بها سابقاً لـ تستطيعين بدء حياة هانية سعيدة.

من الممكن أن تصاب الأم باكتئاب ما بعد الولادة، إن حدث أي سوء لطفلها أثناء ولادته، أو طرأت علية مشاكل صحية عند الولادة، كـ وجود إعاقة جسدية عنده، ولهذا كان من الأفضل علاج هذه المشكلة سابقاً عن طريق الكشف بأشعة 3D في الشهر السابع من الحمل، لكي تتأكدي من سلامة طفلك، أو معالجة المشكلة التي لدية في أسرع وقت، ومن الأفضل أن لا تيأسي وتستمري معه في العلاج لحين تحسن حالته.

قد يهمك معرفة أعراض الحمل في الاسبوع الاول للبكر  .

هناك الكثير من المشاكل الأخرى المؤثرة في إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة ، ومنها عدم القدرة على إرضاع الطفل المولود، بسبب عدم نزول لبن الأم، ويمكن علاج ومعرفة سبب عدم وجود اللبن في الثدي، و الذي يكون بسبب خلل فى إفراز هرمون البرولاكتين ( Prolactin hormone )، وهذا بسبب خلل في هرمونات الإستروجين والبروجسترون، ولحل هذه المشكلة يمكنك الإنتظار أيام قليلة حتى تنضبط نسبة الهرمونات وينزل الحليب، وإن تأخر لأكثر من أربعة أيام يمكن التواصل مع الطبيب لكي يقرر بشأن حالتك.

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

بالطبع اكتئاب ما بعد الولادة ، ليس بسبب أمراض جسدية، بل هو فقط خلل في الهرمونات ويمكنه التلاشي بضبط نسبة الهرمونات، إلا أنه قد يطول في المدة الزمنية لدي بعض الحالات، والأفضل لهن تناول أدوية مضادة للاكتئاب بعد إستشارة الطبيب، ولكن هل هناك سبل للوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة ؟ نعم سنعرفها الآن .

إن كان لدى الأم تاريخ قديم بالإصابة بالاكتئاب بعد الولادة،و ترغبين في الحمل مرة اخرى، فيجب عليها إعلام الطبيب به لكي يقوم بمتابعة الحالة وإجراء فحوصات كشف الإكتئاب، للتعافي السريع منه، بتناول أدوية مضادة للإكتئاب بشرط أن لا تؤثر على صحة الجنين خلال الحمل.

اكتئاب-ما-بعد-الولادة

أما في حالة الإصابة مرة أخري اكتئاب ما بعد الولادة، فيمكنك فوراً بإبلاغ الطبيب قبل تطور الحالة، وتمكين الإكتئاب من تفكيرك، وتحكمه في ردود أفعالك، والأفضل الخضوع لعلاج نفسي للقضاء على المشاكل النفسية دفعة واحدة.

تشخيص الإصابة بالاكتئاب

هناك بعض الاختبارات الحديثة لدى علماء النفس، التي تبن الحالة النفسية للشخص من خلال الإجابة على أسئلة معينة، من خلالها يمكن للطبيب معرفة مدى سلامة صحتك النفسية، وبعدها يمكنه التقرير على الحالة، إما بالاخضاع للعلاج، أو نصحها بتغيير نمط الحياة، والبعد عن المسببات التي تجعل الحالة الصحية النفسية لها تسوء.

أو من خلال تحليل نشاط الغدة الدرقية في الجسم، بطلب تحليل دم لرؤية نسبة النشاط، لأنها لها تأثير على الصحة النفسية للمرأة.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

أفضل طريقة للعلاج، تعد دعماً قوياً للأم، وتؤثر بشكل قوي في تقليل نسبة اكتئاب ما بعد الولادة، وهي تلقي الدعم والمساندة من الأسرة والأهل والأقارب، من خلال التحدث إليهم وقضاء أوقات ممتعة سوياً، أو بالخروج للتنزه عند تحسن الحالة الصحية للأم بعد الولادة، وعند عدم وجود أي نتائج موجبة لهذه الحالة، فليس هناك مفر إلا بتناول الأدوية المضادة للإكتئاب مع الحفاظ على روتين يومي يغير من حالتها المزاجية.

ومن أدوية علاج ذهان ما بعد الولادة، او اكتئاب ما بعد الولادة، أدوية مثبطات الحالة المزاجية أو البنزوديازيبينات، أو العلاج بالصدمات الكهربائية (ATC)، لأنه يغير من كيمياء المخ مما يعمل على علاج الذهان والاكتئاب الشديد المؤدي للإنتحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى