نساء وتوليد

أعراض سرطان الثدى الأسباب والعلاج

تظهر أعراض سرطان الثدى ، بظهور كتل متضخمة على أحد الثديين مع تغير فى اللون والشكل، كظهور ترصع على أحدهما، أو وجود كتل متورمة أسفل الإبط، بجانب الشعور بألم عند لمسها، والآن ستقدم لك مدونة الصحة كنز، أعراض الإصابة بسرطان الثدي، والأسباب وطرق التشخيص والوقاية منه والعلاج المناسب، والأنظمة الصحية التي عند اتباعها يقل التورم، ويثبط انتشاره في الجسم.

سرطان الثدي

أعراض-سرطان-الثدى

تظهر الخلايا السرطانية الثديية (Breast Cancer) أو المتورمة على أسطح خلايا الثدى ، وأسفل الجلد، بعد ظهور أعراض سرطان الثدى ، وتظهر على شكل كتل أو كلاكيع، على أحد الثديين، ويصاب بة النساء أكثر من الرجال، إلا أن نجاح الشفاء منه تام جداً، ولكن عندما يتم تشخيصه مبكراً، وأخذ العلاج، والبعد عن مسببات الإصابة به، يمكن أن تصبح نسبة الشفاء منه ناجحة 100%، ولقد كان سابقاً يتم العلاج من سرطان الثدي عن طريق استئصال الثدي كاملا، ولكن مع تقدم الطب وجدت وسائل علاجية لا تستأصل الثدي.

أعراض سرطان الثدى

أعراض-سرطان-الثدى

تظهر أعراض سرطان الثدى، مصاحبة لبعض الكتل الموجودة أعلى الغدد الثديية للثديين، وتكون هذه الكتل غير مؤلمة ، فى كثير من الأحيان، ويمكن فحصها عن طريق الفحص اليدوي، أو التشخيص الطبي، للتأكد من أنها ليست أورام، إلا أن هناك بعض الأورام الموجوه فى الثديين لكنها غير خبيثة، وكلما كان التشخيص باكراً، كلما كانت نسبة وفرصة الشفاء أسرع وبدون استئصال، ومن هذه الأعراض الشائعة للمصابين بسرطان الثدي

  • وجود كتل على خلايا الثدي( خلايا إفراز لبن الرضاعة)
  • تغير فى حجم الثدي، وشكله
  • ظهور الجلد المغطي للثدي بلون مختلف
  • ظهور الحلمة مقلوبة، بدلاً من بروزها للخارج، فإنها تبرز للداخل.

أسباب الإصابة بسرطان الثدى

يعتقد أن العوامل البيئية، و العادات الغير صحية، والهرمونات لها عامل فى تعرض الثدي للسرطان، ولكن هناك حالات ظهرت عليها أعراض سرطان الثدي ، إلا أنهم من الأشخاص الذي يعيشون فى بيئة صحية نقية، ويلتزمون بنمط حياة صحي، فما هو السبب وراء إصابتهم بالسرطان، من الممكن تفسير ذلك بخلل فى الحمض النووى أدى لنمو خلايا الثدي، بشكل غير طبيعي عن النمو الطبيعي لها، مما جعلها تتورم وتكون كتل سرطانية أعلى خلايا الثدى

كما أن أول ظهور لـ الورم فى الجسم، يبدأ  بـ الخلايا اللبنية،  والقنوات المنتجة للبن الطبيعي، فمن الممكن تواجد كتل سرطانية متقدمة من أسفل الإبط وحتى الثدي، ويسمى هذا النوع (السرطان اللبني العنيف) ،أو إصابة الأنسجة الغدية بالورم ويسمى هذا النوع من السرطان بـ ( السرطان الفصيصي الغزوي).

تتسارع الخلايا السرطانية بالانتشار (نقيلات – Metastasis) داخل الثدي والجسم، فتصيب الغدد اللبنية أو العقد الليمفاوية، وربما الأنسجة الغدية، وتصل لأجزاء أخرى من الجسم مجاورة للثدي.

عند تواجد أياً من الجين 1 لسرطان الثدي (BRCA1) والجين 2 لسرطان الثدي (BRCA2)، لدي أحد من أفراد العائلة فيمكن أن تكون معرضاً للإصابة بسرطان الثدي، وبذلك يكون الإنتقال عبر الوراثة، إلا أنه غير كثير و يتواجد بنسبة تتراوح مابين 5% : 10% لدى بعض النساء.

عوامل تزيد من الإصابة بسرطان الثدي

الأنثى : تكثر الإصابة بأمراض سرطان الثدى لدي النساء أكثر من الرجال، فالرجال ليس لديهم غدد لبنية لترعرع الورم وانتشارة بها، كما أن التقدم فى السن لدى السيدات عامل أيضاً لخطر الإصابة به.

نزول الدورة الدموية فى سن مبكر : من قبل سن التاسعة يكون نزول الدورة خطراً فيما بعد على حياة البنت، والسبب فى نزول الدورة مبكرة، هى السمنة المفرطة، لذا السمنة عامل أيضا مسبب للإصابة بسرطان الثدي.

وجود تاريخ مرضي عائلي للإصابة بسرطان الثدى : كأن يكون أحد الفروع مصابين بأمراض ومشاكل فى الثديين ، أو جينات سرطان الثدى، التى ذكرناها من النوع 1 و 2 ، كل هذه العوامل من المسببات للإصابة بمرض سرطان الثدى.

تناول الكحوليات والهرمونات المسببة نزول البريود بعد سن اليأس، أو المسببة للحمل، كل هذه الأمور من شأنها أن تغير من إفراز الجسم للهرمونات وبالتالى الإصابة بمشاكل فى الجسم، وحدوث سرطانات الثدي.

مشاكل فى الحمل، كـ تأخر الحمل، أو الإنجاب بعد سن اليأس ، أو التقدم فى العمر أى قرب العقد الرابع، بجانب العادات الصحية الخاطئة، مثل تناول الأطعمة المفحمة التي بها نسبة كبيرة من النترات،والتى من شأنها التغيير فى الحمض النووي، المسبب لنمو خلايا الثدي بشكل غير طبيعي مكونة أوراماً خبيثة.

الحد من سرطان الثدي

هناك بعض من الأساليب الوقائية الضرورية للحماية من سرطان الثدي، سنذكرها الآن، وعند ظهور شك فى الإصابة بسرطان الثدي، ولكن لم تشعري بـ أعراض سرطان الثدى، فمن الممكن أن يكون ورماً حميد، والتعايش معه مع نظام صحى ثابت والمحافظة التامة على الجسم من المسببات لظهور المرض فلن تعانين منه مطلقاً، ومن هذه الأساليب الوقائية

1- فحص دوري للثدي في المنزل

أعراض-سرطان-الثدى

يمكنك فحص الثديين فى المنزل من خلال الوقوف أمام المرآة ، ورفع الذراعين للأعلى كما فى الصورة، ثم التدقيق في الثديين، وملاحظة التغيرات المتواجدة عليهم، من تغير فى الشكل، ظهور كتل ، تغير فى لون الجلد، تغيرات حول الحلمة، للتأكد من تشابه الثديين، وتواجدهم في الحالة الطبيعية لهما .

2- الحفاظ جيداً على الصحة، يتناول الأغذية المفيدة والبعد عن الطعام السريع، والمعلبات المحتوية على مواد حافظة، والبعد عن تناول الكحوليات والتدخين، أكل المدخنات، والمشروبات الغازية

3- ممارسة الرياضة يومياً : للتقليل من الوزن المرتفع والحد من السمنة، والاستحمام جيداً، وتنظيف الجسم من العرق ، مع تجنب وضع المعطرات ذات الروائحة الجميلة، إلا عند التأكد من سلامتها على الجلد وخلايا الأنسجة السفلى، عند وضعها أسفل الذراع.

4- الحد من تناول الأدوية والمضادات الحيوية من دون إرشاد الطبيب، إلى جانب ضرورة الحد من الأدوية التي تعمل على إفراز هرمونات معينة في الجسم، أو رفع إفراز هرمونات أخرى خاصة عند الوصول لسن اليأس، لأنة السن الأكثر عرضة للإصابة بأمراض عديدة، إلى جانب ضعف المناعة الذي يساعد على انتشار وتطور أى مرض يصيب الجسم.

تشخيص وعلاج الإصابة بسرطان الثدي

هناك العديد من الطرق المستخدمة فى الكشف عن الأورام فى الثدي، ومن خلال الفحص يمكن تحديد العلاج الأنسب إما بالإشعاع والإستئصال لهذه الكتل ، أو الأدوية المثبطة لنموها، ولكن  يمكننا الفحص بأخذ خزعة من الثدي عن طريق أجهزة طبي حديثة ، ليتم تحليل هذا الورم، أو من خلال عمل أشعة مقطعية ( الرنين المغناطيسي أو السينية ، أو الفوق الصوتية أو التصوير الإشعاعى) على الثديين لتتمكن من رؤية الأورام الموجودة فى الثديين .

عند العلاج ، وبعد تحديد الإصابة الحاصلة للثدي، يقوم الطبيب بالنقاش مع المريضة، ليقوم بإتمام الجراحة على حسب تفضيلك الشخصي، وأيضاً تبعاً لحجم ونوع الورم، فيمكن إزالة الورم فقط إن كان جزءاً ضئيلاً دون تشوية لشكل الثدي، أو استئصال الثدي كاملا عند انتشار الورم وتحديدة أنه من النوع الخبيث من الدرجة الرابعة، ويمكن علاج بعض الغدد الليمفاوية فقط بالجراحة أيضاً، هذا كله كما ذكرنا يعود لماهية الورم وحجمه ورغبة المريضة، عند التشخيص بعد ظهور أعراض سرطان الثدى

هنا يمكنك الإطلاع على المزيد من طرق علاج سرطان الثدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى