جلدية

علاج حساسية الجلد

يمكن أن تكون البشرة الحمراء، والمنتفخة، والحكة مزعجة ومؤلمة ومحرجة في الكثير من الأوقات وتحدث حساسية الجلد بسبب العديد من الأشياء بما في ذلك التعرض لنباتات معينة مثل اللبلاب السام أو تكون نتيجة ردود فعل تحسسية تجاه دواء أو طعام معين، ومن السهل على الطبيب تشخيص حساسية الجلد وإيجاد علاج حساسية الجلد والقضاء عليها قد تكون من الأمور الجادة حيث أن جهاز المناعة يكون في الكثير من الأحيان هو المسئول عن حساسية الجلد حيث أنه يبالغ في رد الفعل ويرسل الأجسام المضادة للمساعدة في محاربة أي شيء مسبب لحساسية الجلد وتكون النتيجة الطفح الجلدي.

أنواع حساسية الجلد

علاج-حساسية-الجلد

هناك أربعة أنواع رئيسية من حساسية الجلد وهما:

  • التهاب الجلد التماسي التحسسي ويحدث بسبب التلامس مع مهيج أو مثير للحساسية في حدوث رد فعل يترك بقع حمراء مثيرة على الجلد وتصبح جافة ومتشققة.
  • الشرى وهو عبارة عن نتوءات حمراء وبيضاء تحدث في أي مكان على الوجه والجسم ويمكن أن تستمر حتى ستة أسابيع وتختفي غالبًا في غضون 24 ساعة.
  • الوذمة الوعائية وهذا النوع هو رد فعل أكثر خطورة لحساسية الجلد، مما يؤدي إلى التورم في الطبقات العميقة من الجلد وأحيانًا في الشعب الهوائية.

 أسباب حساسية الجلد

علاج-حساسية-الجلد

يمكن أن تأخذ حساسية الجلد أشكالًا عديدة في جسم الأنسان وقد يستغرق الأمر 10 أيام على الأقل لكي يصبح الجسم حساسًا تجاه شيء ما، وبمجرد أن يصاب الشخص بالحساسية، يكون لديك رد فعل في غضون بضع دقائق من ملامسته وقد يستغرق الأمر معه يومًا أو يومين وتشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لحساسية الجلد ما يلي:

  • النيكل وهو معدن يستخدم في المجوهرات ويستطيع هذا المعدن أن يستقر على الجينز والماكياج والمستحضرات والصابون والشامبو مما يتسبب في حساسية الجلد.
  • واقي الشمس وبخاخ الحشرات.
  • الأدوية التي يتم وضعها على البشرة، مثل المضادات الحيوية أو الكريمات المضادة للحكة.
  • العطور.
  • منتجات التنظيف.
  • النباتات بما في ذلك اللبلاب السام.
  • المواد الكيميائية.

أعراض حساسية الجلد

في الواقع أن رد الفعل التحسسي اتجاه الجسم يعتمد على ما لدى الشخص من الأشياء التي يشعر من خلالها بالحساسية، وهذا يتضمن بدون شك أجزاء الجسم التي ستتفاعل مع هذا ومنها:

  • الشعب الهوائية.
  • الأنف.
  • البشرة.
  • الفم.
  • الجهاز الهضمي.

كما أنه يمكن أن تكون حساسية الجلد مرتبطة أيضًا بالطفيليات مثل الديدان الدبوسية أو الحشرات مثل البق أو البعوض أو القمل ويمكن أن تسبب الالتهابات الفطرية وحكة بين أصابع القدم وحولها، وهناك حالات طبية خطيرة قد تسبب حساسية الجلد فيمكن على سبيل المثال أن تتسبب الاضطرابات العصبية الناجمة عن مرض السكري والأعصاب المضغوطة في حدوث حكة شديدة مما يتسبب في حساسية الجلد.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحساسية الجلد

لا يوجد عمر محدد تكون فيها حساسية الجلد ظاهرة بصورة كبيرة، فيمكن أن تصيب جميع الأعمار سواء أطفال أو بالغين وقد يكون هناك بعض الأشخاص الذين يكونون هم أكثر عرضة من غيرهم بحساسية الجلد ومنهم الأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس والتعرق الشديد، وأيضًا من يتناولون أطعمة تزيد من حساسية الجلد مثل مشتقات الحليب والمكسرات وأيضا الأطعمة الحارة التي تحتوي على مركبات قد تسبب حساسية الجلد لذا يجب توخي الحذر مع هؤلاء الأشخاص.

تشخيص حساسية الجلد

يستطيع الطبيب أن يشخص حساسية الجلد من خلال عدة طرق وفي بداية الأمر يجب أن يقوم الطبيب بسؤال المريض بعض الأسئلة لمعرفة تاريخه الطبي، ويقوم الطبيب بفحص المريض وطلب فحص دم لكي يتأكد من أنه لا يوجد أي خلل في الجهاز المناعي لجسم المريض، وبالرغم من أن العثور على السبب الدقيق لحساسية الجلد قد يكون صعبًا إلا أن اختبارات الجلد تستطيع أن تظُهر ما هو سبب حساسية الشخص.

علاج حساسية الجلد

علاج-حساسية-الجلد

تعتمد خطة علاج حساسية الجلد على معرفة سبب الحكة نفسه، وفي بعض الأحيان يكون سبب الحكة لبعض الأشخاص هو جفاف الجلد الذي يسبب بدوره ترطيب البشرة جيدًا ومع حالات الأكزيما أو التهاب الجلد قد يوصي الطبيب ببعض الكريمات التي يتم وضعها مباشرة على الجلد والتي تساعد في تخفيف هذه الحكة.

وأيضا تلعب مضادات الهيستامين الفموية دورًا هامًا في علاج حساسية الجلد كما أنها أدوية شائعة مضادة للحساسية، ويتم استخدام مضادات الهيستامين الموضعية لكي تخفف الحكة ويمكن استخدام طارد الحشرات لمنع اللدغات، ويجب تغطية الجسم كله بالملابس كما أنه هناك علاجات موضعية مثل الكريمات والشامبو الذي يساعد في علاج حساسية الجلد.

وقد ينصح الطبيب المرضي الذين يعانون من الصدفية أو الفشل الكلوي بعلاجات بديلة إذا كانت هناك أسباب لتجنب العلاج بالأدوية مثل العلاج بالضوء فهذا العلاج هو أحد طرق علاج حساسية الجلد الفعالة، وفي هذا العلاج يتم تعريض الجلد لأطوال موجية معينة من الأشعة فوق البنفسجية للمساعدة في السيطرة على الحكة.

وهناك بعض العلاجات المنزلية التي تساعد أيضًا في تخفيف حساسية الجلد ومنها:

  • استخدام كريم مرطب عالي الجودة على الجلد ووضعه مرة أو مرتين يوميًا على الأقل على الجلد.
  • وضع كريم مضاد للحكة، ويمكن شراء هذه الكريمات بدون وصفة طبية ومن أمثلة هذه الكريمات كريم هيد وكورتيزون.
  • وضع ماء بارد على المنطقة المصابة وذلك عن طريق أخذ حمام فاتر.
  • يجب على المريض اختيار صابون لطيف بدون صبغات أو عطور ويقوم باستخدام منظفات الغسيل الخفيفة أو غير المعطرة عندما يقوم بغسل الغسيل.
  • يجب على المريض أن يتجنب المواد التي تهيج الجلد أو تسبب رد فعل تحسسي مثل النيكل والمجوهرات والصوف.

ويمكن استخدام علاجات أخرى منزلية لعلاج حساسية الجلد ومنها:

  • دقيق الشوفان حيث يحتوي الشوفان على مجموعة متنوعة من الخصائص النشطة التي تكون مضادة للالتهاب مما يساعد في تخفيف الإحساس بالحكة.
  •  صودا الخبز ويمكن لصودا الخبز أن تساعد في معالجة درجة الحموضة في الجلد وتقوم بتهدئة حساسية الجلد.
  • خل التفاح ومن المعروف عن خل التفاح أنه يرطب البشرة ويقلل من الإحساس بالحكة، فله خصائص مطهرة تساعد في تلطيف البشرة.
  • يجب تجنب حساسية الجلد وتجنب الأشياء التي تسببها ومنها وبر الحيوانات الأليفة وحبوب اللقاح، والأطعمة والمشروبات ومنتجات النظافة المختلفة.

ما يتم فعله عندما يعاني شخص من الحساسية المفرطة

عندما يتعرض أي شخص للإصابة بالحساسية المفرطة يجب وقتها بقاؤه هادئًا ويجب أن تقوم بمساعدته في الاستلقاء على ظهره فهذا مفيد للغاية له ويجب رفع أقدامه حوالي 12 بوصة وتغطيتها ببطانية، وإذا كان الشخص المصاب بالحساسية المفرطة يتقيأ أو ينزف فيجب قلبه على جانبه، ويجب التأكد من أن ملابسه فضفاضة حتى يتمكن من التنفس، وكلما أسرعت في إعطاء هذا الشخص ادرينالين يكون ذلك أفضل ويجب تجنب إعطاء الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو أي شيء لهذا الشخص إذا كان رأسه مرفوعًا حيث من الممكن أن يتعرض للاختناق ويكون لديه صعوبة في التنفس.

وفي النهاية يجب أن تعرف أن معظم حساسية الجلد ليست مهددة للحياة ولكن في بعض الحالات النادرة، قد ينتشر في جسم المريض رد فعل شديد يسمى الحساسية المفرطة والتي تنتقل بسرعة فائقة في جميع أنحاء الجسم وتجعل الشخص المصاب لا يستطيع التنفس، لذا إذا بدأ الشخص المصاب في التورم والشعور بضيق في التنفس يجب عليه الذهاب على الفور لأقرب طبيب أو مستشفى، فيجب ألا يترك المصاب بحساسية الجلد نفسه بدون علاج، فيمكن أن تصبح حالة الجلد أسوأ بشكل ملحوظ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق