الجهاز الهضميأمراض الباطنة

علاج برد المعدة

يخطيء بعض الناس عند تشخيص أعراض برد المعدة بالإنجليزية (Stomach Flu)، أو التهاب المعدة والأمعاء، وذلك بسبب العدوى الفيروسية التي نسميها عادة الأنفلونزا “البرد”، لكنها ليست هي نفسها، حيث يحدث برد المعدة عندما تكون التهاب المعدة والأمعاء شديدة جداً، وتتراوح أسبابه بين البكتيريا، والفيروسات، والطفيليات إلى التفاعلات الغذائية والمياه غير النظيفة، ويصاحب برد المعدة عدد من الأعراض مثل الحمى، وآلام في العضلات والتعب، وفي الحالات الأكثر خطورة يمكن أن يؤدي إلى أمراض تهدد الحياة مثل الالتهاب الرئوي، ويمكن علاج برد المعدة من خلال تناول الأدوية بالإضافة إلى ذلك يمكن علاجه في المنزل بدون اللجوء للعقاقير.

أعراض برد المعدة

علاج برد المعدة

يصاحب برد المعدة عدد من الأعراض الشائعة والتي أهمها ما يلي :-

  • تشنجات في البطن أو الجانبين.
  • آلام في المعدة.
  • غثيان وقيء.
  • إسهال شديد.
  • الإصابة بالحمى.

في الحالات الشديدة ، قد يؤدي القيء والإسهال (أو كليهما) إلى فقدان الكثير من السوائل من الجسم، وفي هذه الحالة قد يحتاج المريض إلى رعاية طبية، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون هذه الحالة مهددة للحياة، وتشمل العلامات التي تهدد حياة الغنسان والتي يجب مراقبتها ما يلي:

  • الشعور الدوار.
  • الاحساس بالعطش الشديد باستمرار.
  • جفاف الفم أو لزوجته.
  • عدم وجود مرونة طبيعية للبشرة
  • قلة في التبول وكذلك دموع العين.

يجب على أي شخص الذهاب إلى الطبيب على الفور إذا لاحظ هذه الأعراض:

  • الجفاف الشديد وعدم قدرة الجسم على الاحتفاظ بالسوائل.
  • إرتفاع درجة الحرارة أعلى من 104 درجة فهرنهايت.

أسباب برد المعدة

تسبب العديد من الأشياء في الإصابة ببرد  المعدة ، والتهاب المعدة والأمعاء ، بما في ذلك البكتيريا، والفيروسات، والطفيليات، وسوء النظافة، وتشمل البكتيريا التي تسبب التهاب المعدة والأمعاء البكتريا الإشريكية القولونية، والعطيفة، والشيغلا، والسالمونيلا.

كذلك تسبب الفيروسات ما يقرب من نصف جميع حالات برد المعدة  لدى البالغين وحتى في الأطفال، وقد تشمل بعضها الأنواع التالية:-

  • نوروفيروس أو فيروس نوروالك: يعتبر فيروس نوروفيروس من أبرز الفيروسات التي يمكن أن تسبب برد المعدة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإنه يسبب 19-21 مليون مرض، ويتسبب في حدوث من 570-800 حالة وفاة كل عام.
  • الفيروسات الغدانية.
  • الفيروس العجلي.
  • الفيروس المضخم للخلايا.
  • فيروسات نجمية.
  • الفيروسة الكأسية.

وتنتشر فيروسات المعدة بسرعة عند عدم غسل اليدين جيداً عند استخدام الحمام أو تغيير حفاضات الطفل، ويصف العديد من الأطباء برد المعدة بأنه علاقة عائلية لأنه مرض شديد العدوى يمكن أن يؤثر على كل فرد من أفراد الأسرة، وعلى الرغم من أنه ليست شائعاً، إلا أن الطفيليات مثل الجيارديا والكريبتوسبوريديوم، يمكن أن تسبب الإسهال الشديد والجفاف، وغالبًا ما توجد في المياه غير نظيفة، وتشمل الأسباب الأخرى لالتهاب المعدة والأمعاء تناول الأطعمة الملوثة، والسموم الكيميائية، وبعض العقاقير.

علاج برد المعدة

لا توجد أدوية يمكن أن تعمل على علاج برد المعدة تماماً، كما لا يمكن أن تساعد المضادات الحيوية  في العلاج، لأن الحالة عادة ما يكون سببها فيروس، لكن هناك بعض الأدوية التي من الممكن أن تؤدي إلى تقليل الألم الناتج عن البرد والحد من مضاعفاته، بالإضافة إلى بعض العلاجات المنزلية.

 علاج برد المعدة بالأدوية

علاج برد المعدة

ومن أبرز الأدوية التي تساعد في علاج برد المعدة ما يلي:-

  • الإيبوبروفين (Ibuprofen):  يمكن أن يساعد الإيبوبروفين في علاج الحمى والأوجاع، لكن يجب استخدامه بحذر لأنه يمكن أن يؤدي إلى اضطراب المعدة.
  • الأسيتامينوفين (Acetaminophen): يوصى بهذا لعلاج الأوجاع الناجمة عن برد المعدة، وله آثار جانبية أقل من الإيبوبروفين.
  • مضادات القيء: هذه يمكن الأدوية تعمل على تخفيف الشعور بالغثيان، وقد يصف الأطباء دواء بروميثازين (promethazine)، أو أوندانسيترون (ondansetron)، أو ميتوكلوبراميد (metoclopramide)، أو بروكلوربيرازين (prochlorperazine).
  • مضادات الإسهال: التي لا تحتوي على مادة OTC، بما في ذلك سبساليسيلات (Pepto-Bismol) وهيدروكلوريد لوبيراميد (Imodium)، ولا يجب استخدام Pepto-Bismol للأطفال.

علاج برد المعدة في المنزل

علاج برد المعدة

لسوء الحظ لا توجد خطة علاجية أو علاج دقيق لبرد المعدة، ولا تساعد المضادات الحيوية في علاج الالتهابات الفيروسية، لذلك قد يتم العلاج على أفضل وجه بواسطة العلاجات المنزلية التي تخفف الأعراض ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:-

  • غالبًا ما لا يشعر الأشخاص المصابون ببرد المعدة بطعم الأكل وقد يصابون بالجفاف بسبب نقص الطعام، ويفقد الجسم أيضًا الكثير من السوائل من خلال الإسهال، والقيء، والتعرق، لذلك من المهم الحفاظ على مستويات السوائل في الجسم للمساعدة في تجنب الجفاف، ويجب أن يشرب الأشخاص المصابون ببرد المعدة الكثير من السوائل مثل المشروبات الخالية من الكافيين.
  • يجب تجنب تناول القهوة، والشاي الأسود ،والشوكولاتة، لأنها يمكن أن تزعج المعدة، بالإضافة إلى ذلك يمكن للكافيين تقليل النوم، وهو أمر مهم للشفاء، ويجب تجنب الكحول لأنه مدر للبول وبعبارة أخرى لا يؤدي إلى ترطيب الجسم.

وهناك بعض الأدلة تشير إلى أن هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد

  • الزنجبيل والنعناع : يساعد الزنجبيل على تقليل الالتهاب وتعزيز الهضم عن طريق تخفيف الغثيان والقيء، ويمكن أن يساعد أيضًا في التخفيف من تشنجات المعدة والانتفاخ، ويمكن تناول الزنجبيل كشراب في شكل شاي، أو يمكن استخدام الزنجبيل كتوابل في الوجبات، ويمكن للأشخاص الذين يعانون من برد المعدة أن يستهلكوا الزنجبيل عن طريق تناول كبسولات الزنجبيل، أو شرب الزنجبيل، أو مضغ الزنجبيل، ويمكن للنعناع أن يساعد أيضًا في تهدئة المعدة المضطربة وعلاج الغاز والانتفاخ.
  • العلاج بالابر: يذكر بعض الأفراد أن العلاج بالابر يمكن أن يقلل الغثيان، مما يجعله فعالاً في علاج بررد المعدة.
  • البابونج: هو عبارة عن نبات يمكن استخدامه كجزء من علاج برد المعدة حيث إنه يريح العضلات وله خصائص مضادة للالتهابات، وهذا النبات قد يساعد في تخفيف الإسهال ، وتشنج المعدة ، والنفخ ، والغثيان ، والغاز لدى بعض الأفراد.

علاج برد المعدة عند الأطفال

إذا كان لدى الأطفال الصغار أعراض تدل على الإصابة ببرد المعدة لأكثر من يومين، فيجب أخذهم إلى الطبيب، يجب تشجيع الطفل على تناول رشفات من الماء أو الحليب لمنع الجفاف.

يمكن أن تساعد حلول الإلكتروليت، مثل محلول بيديالايت (Pedialyte)، في استبدال السوائل المفقودة، وكذلك المساعدة في تسهيل علاج برد المعدة عند الأطفال.

طرق الوقاية من برد المعدة

هناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة وتساهم في علاج برد المعدة وهي كالتالي:

  • غسل اليدين بشكل متكرر وممارسة النظافة العامة يمكن أن يساعد في منع انتشار الفيروسات المسببة للعدوى.
  • يجب دائمًا غسل الأيدي قبل تناول الطعام أو تحضيره، وبعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات.
  • غسل جميع الفواكه والخضروات وطهي المأكولات البحرية جيدا قبل تناول الطعام.
  • يجب على الأشخاص الذين يبدأون في الشعور بالمرض ألا يعدوا الطعام للآخرين.
  • مسح مقابض عربة التسوق قبل الاستخدام.
  • تطهير الأسطح ، وغسل الملابس، والفراش.
  • استخدم غسالة الصحون بدلاً من غسل الصحون باليد.
  • عزل أفراد الأسرة المرضى، كما يجب اقتصارهم على استخدام حمام واحد.

إذا لم تؤدي العلاجات المنزلية إلى علاج برد المعدة يمكن الذهاب إلى الطبيب لتشخيص الحالة، ومعرفة الأسباب، ووصف العلاج المناسب لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق