أمراض الكبد

حصوات المرارة وعلاجها بالمنظار

حصوات المرارة توجد في كيس أسفل الكبد، ومن هذا الكيس يتم توزيع الكرولسترول للمساعدة في هضم الدهنيات، وعند تواجد حصوات تعمل على انسداد قنيَّات المرارة فإنها تعمل على التهاب البنكرياس، ومع مدونة الصحة كنز ستعرف كل أسباب الإصابة بحصوات المرارة، وعلاجها بالمنظار والجراحة.

حصوات المرارة وأضرارها

تتواجد حصوات المرارة(Gallbladder)، في كيس يتواجد أسفل الكبد، ومسؤول عن حمل العصارة ( الصفراوية _ Bilis / bile) ، وتوزيعها خلال أنابيب متجهة للأمعاء الدقيقة، تسمى بـ قنيَّات المرارة، ومنها القنوات المثانية، والقناة الصفرواية.

تساعد هذه العصارة في هضم وتكسير الدهون في الجسم، وعند تراكم الكوليسترول تتكون هذه الحصى داخل الكيس، و تتراوح في الحجم، من بين حجم حبة الرمل : إلى حجم كرة الغولف، ولكنها لا تشكل مشاكل مطلقاً، إلا إذا قامت بسد أنابيب أو قنوات المرارة.

حصوات-المرارة

هناك نوع آخر من حصوات المرارة، لكنه غير شائع، و الإصابة به تكون على شكل حصوات ذات لون بني أو أسود،  وذلك بسبب إحتواء العصارة الصفراوية على البيليروبين.

أعراض الإصابة بحصوات المرارة

لا تظهر الأعراض على الشخص المصاب بحصى المرارة(التحصّي الصفري – Cholelithiasis) ، إلا عندما يزداد حجم هذه الحصوات، وتسبب انسداد في قنوات المرارة، وعادة تكون الآلام المصاحبة لحصوات المرارة، في أعلي البطن، جوف البطن من المنطقة اليمنى، ومن الممكن أن يشتد ويصيب الجهة اليمنى من أعلى الظهر بالكتف الأيمن .

كما أن الأعراض من الممكن أن تكون دائمة، أو تشتد بعد تناول الطعام، وتظهر أعراض الإصابة في شكل حمى، مع إصفرار وشحوب في لون الجلد، بجانب بياض لون العينين، ونحن نوصي بشدة عند اشتداد الألم و ظهوره في المناطق المذكورة أن تتوجة فوراً إلي الطبيب، لأن كيس المرارة يكون ملتهباً، ومن الممكن أن يؤثر في مناطق أخرى فـ تصاب بالتهاب في البنكرياس( Pancreatitis).

مع العلم أن أعراض الإصابة بحصوات المرارة ، تشبه إلى حد كبير أعراض الإصابة بالنوبات القلبية، لذا عند وجود ألم في الصدر أو التجويف البطن بشكل مفاجئ، فمن المحتمل أن تكون كيس المرارة، ويحب الذهاب للطبيب فوراً للتشخيص.

من عوامل خطر الإصابة بحصوات المرارة ، الأشخاص المصابون بـ الوزن الزائد، أو الراغبين فى إنقاص وزنهم في وقت قصير،  بجانب أنّ عدم قدرة كيس المرارة على توزيع عصارة المرارة لهضم الدهون بشكل طبيعي، يعمل على الإصابة بحصوات الكولسترول.

تشخيص حصوات المرارة

بالطبع يجب عليك زيارة الطبيب عند ظهور أوجاع مختلفة في الجانب الأيمن من الجسم سواء في التجويف البطني أو في الظهر، وهنا سيحدد الطبيب سبب الآلام، من خلال وقت ظهور الأعراض، وأوقات الظهور، ومن ثم فإن اشتبه الطبيب على أنها أعراض حصوات المرارة سيطلب، تحاليل، وفحوصات أكثر دقة، منها الأشعة فوق الصوتية (  Ultrasound ) أو أشعة الرنين المغناطيسي (MRCP) لـ  تحديد ورؤية إن كانت هناك حصوات في كيس المرارة الموجود أسفل الكبد.

عندما لا تتضح رؤية كيس المرارة، والحصوات الموجودة داخله، يستخدم الطبيب جهاز المنظار، وهي أنبوبة يقوم بإدخالها من الفم، متابعته على جهاز آخر لرؤية كيس المرارة والحصوات العالقة بة، ومعرفة أهي حصوات كولسترول أم تجمعات البيليروبين.

هناك فحص أكثر دقة لـ كيس المرارة فقط، حيث يقوم الطبيب بحقن صباغ في أحد أوردة ذراع المريض، ويراقب من خلال الأشعة السينية(رنتجن) حركة هذا الصباغ في قنيات المرارة.

مضاعفات الإصابة بحصوات المرارة

  • التهاب المرارة : من الممكن أن تصاب بالتهاب المرارة عند ، إنسداد كيس المرارة أو انسداد قنيات المرارة التي تمر فيها عصارة المرارة ، و العصارة الصفراوية .
  • عدوى القناة المرارية : يتسبب حصى المرارة في انسداد القناة التي تمر منها العصارة الصفراوية من الكبد، للأمعاء الدقيقة لهضم الدهون الموجودة في الطعام

حصوات-المرارة

  • التهاب البنكرياس : تصل عصارة البنكرياس للأمعاء الدقيقة من خلال أنبوب ممتد من البنكرياس مع قناة العصارة الصفراوية قبل وصولهم الإثنا عشر.
  • سرطان المرارة : وهذه حالة متقدمة جداً من الإصابة بحصوات المرارة .

الوقاية من حصوات المرارة

تناول الوجبات الغذائية بنظام ومواعيد ثابتة، ولا تخالف تناول الطعام في هذه الأوقات، لأن اتباع الأنظمة الصحية يعمل علي حجب أى أضرار على الجسم، كما يجب عليك المحافظة علي وزن مثالي وتجنب السمنة، وذلك بمحاولة إنقاص الوزن لكن بشكل بطيئ، لكي لا تتعرض للإصابة بحصوات الكلى أيضاً.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة بحصوات الكولسترول، وبالتالي لا تتعرض لانسداد فى قنيات المرارة، ويمكنك معرفة أضرار ارتفاع الكوليسترول الأخري، لتكون في أمان تام.

أسباب الإصابة بحصوات المرارة

وجود مادة البيليروبين داخل العصارة الصفراوية : وهي مادة كيميائية، تتكون عند قيام الجسم بتكسير وتجديد خلايا الدم الحمراء، وتكثر نسبته في الجسم عند الإصابة بالتهاب في القناة الصفراوية، أو الإصابة بتلف وتشمع الكبد.

ارتفاع نسبة الكولسترول : يقوم الكبد بإفراز الكولسترول بنسب معينة، وتتواجد مواد كيميائية تذيب الكولسترول، وعند وجود خلل في الكبد، إفراز الكولسترول بكميات كبيرة، هنا تتجمع بلورات من الكولسترول الغير مذاب وتتحول إلي حصوات تتواجد في المرارة، أسفل الكبد.

عدم تفريغ المرارة لـ سائل العصارة  : عند تجمع سائل العصارة الصفراوية بشكل مركز داخل الجسم، وعدم تفريغة بشكل طبيعي، تتعرض للإصابة بـ حصوات المرارة، حيث يتراكم الكولسترول الذي يفرزه الكبد ويتحول لكتل تسد مجرى قنيات المرارة .

علاج حصوات المرارة

يعتمد علاج المرارة، على شدة الأعراض والتي لا تظهر الأعراض المصاحبة لآلام شديدة في أعلي البطن، إلا في حالات نادرة وشديدة، وهنا يقوم الطبيب بالتدخل الجراحي إما بــ

  1. إزالة المرارة : وهنا لا تتجمع العصارة الصفراوية داخل كيس المرارة، بل تتدفق مباشرة من الكبد، إلى الأمعاء الدقيقة، وهذا لا يشكل خطراً على الحياة، بل يعمل على الإصابة بالإسهال، ولكنه بسيط، يأتي على فترات بعيدة، أو عن طريق جراحة المنظار  (Laparoscopic surgery) ، وبها يتم فتح شقوق صغيرة في البطن، لـ سحب كيس المرارة.

حصوات-المرارة

  1. استخدام وسائل تفتيت الحصوات : إما عن طريق الأدوية أو تفتيت حصوات المرارة بالمنظار ، وتكون الأدوية المساعدة على إذابة حصوات الكوليسترول، فعالة لكنها تستغرق وقتاً طويلاً، إلى جانب أنه في حالة التوقف عن أخذ الأدوية ربما تصاب بحصوات المرارة مرة أخرى
علاج مشاكل المرارة بالاعشاب في المنزل

هناك طرق ووسائل علاجية في المنزل، يفضل للمصاب بمرض حصوات المرارة، أن يقوم بتجريبها، كما أن المصاب بـ التهاب المرارة، او الزائدة الدودية يمكنة تجريبها، قبل اللجوء لعلاج ازالة المرارة، وذلك إن كانت الأعراض غير شديدة، ويمكن التعايش بها، ومن هذه الوصفات علاج المرارة بالأعشاب .

علاج المرارة بالعسل والقرفة : من أفضل الوسائل العلاجية الطبيعية، لعلاج المرارة، ويمكن تحضير هذه الوصفة عن طريق وضع ملعقة من العسل الأبيض ، وملعقة من القرفة ، في كوب ماء دافئ وخلطها وتناولها على الريق

حصوات-المرارة

كما أن جذور الكرفس لها عامل سحري في إزالة حصوات المرارة عند غليها في الماء، وتناول فنجالين منها فى اليوم الواحد، بالإضافة إلى أن السوائل بصفة عامة ضرورية جداً للجسم ولعلاج الحصوات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى