الجهاز الهضمي

أعراض سرطان المعدة وعلاجه

تظهر أعراض سرطان المعدة مصاحباً غثيان وقيء مستمر، والشعور بالانتفاخ بعد تناول الطعام، وقد يكون هذا النوع من الإصابة يخص الجزء العلوى من المعدة، أي فم المعدة، وقد يكون أسفل المعدة، ويحدث ذلك بسبب قدرة بعض أنواع البكتيريا على التغلب على الغشاء المخاطي للمعدة وتغيير الحمض النووي، ولمزيد من الأسباب ومعرفة طرق الوقاية والعلاج تابع معنا مدونة الصحة كنز، سنقدم لك كل يوم معلومة طبية.

سرطان المعدة

المعدة هي العضو المسؤول عن هضم الطعام وتوصيله للأمعاء للتخلص منه عبر فتحة الشرح، ولكن منذ فترة بدأت تظهر بعض التغيرات على معظم الأشخاص، وهي من أعراض سرطان المعدة، التى تكون فى النوع فهناك سرطان يصيب الجزء العلوي بالقرب من فم المعدة، وآخر في أسفل المعدة، ويعتبر النوع الأول من السرطان الخاص بفم المعدة هو الأكثر انتشاراً، كما أن نسبة الشفاء منه تختلف باختلاف الورم.

أعراض-سرطان-المعدة

فى الحالات التي يتم فيها تشخيص المرض سريعاً، ويكون في بداية مرحلة إصابة المعدة، أي لم يتعدى جدار المعدة والأغشية المخاطية لها، لكن كلما توسع المرض وانتشر في المعدة، تكون نسبة الشفاء أصعب وتعتبر نسبة الشفاء من النوع الأول( إصابة الجزء السفلي بالسرطان) أسرع فى النجاح في رحلة الدواء والشفاء،أكثر من النوع الآخر وهو ( سرطان فم المعدة والجزء العلوي منها).

أعراض سرطان المعدة

تظهر بعض التغيرات على الجسم، دليلاً على تعرض المعدة لمشكلة وهذه هى أعراض سرطان المعدة ومنها

  • الإصابة بعسر في الهضم
  • التعب الشديد
  • الشعور بامتلاء المعدة رغم تناول كميات صغيرة من الطعام
  • القيء والغثيان الدائم
  • الشعور بعدم الراحة بعد تناول الطعام
  • انتفاخات في البطن بعد تناول الطعام
  • ألم في المعدة
  • الشعور بحرقان فم المعدة، والصدر بشكل دائم

قد يهمك معرفة أعراض جرثومة المعدة، المسببة حرقان فى المعدة والصدر بعد تناول الطعام.

أسباب سرطان المعدة

هناك أسباب عديدة قد تساهم فى ظهور أعراض سرطان المعدة، وعند الإهمال في تشخيص الحالة ينتشر الورم حتى الجسم بأكمله ويصعب السيطرة عليه، وبالتالي تتعرض للوفاة، ومن هذه الأسباب التي قد تكون هي السبب المباشر للإصابة بسرطان المعدة.

أعراض-سرطان-المعدة

  • تغير فى الحمض النووى في الجسم، وظهور بعض الطفرات المسببة في تغيرات آلية عمل المعدة والجهاز الهضمي، مما تؤدي لنمو ونشاط بعض الخلايا بشكل غير طبيعي، وتتورم فتصيب الجسم بأكمله.
  • الإصابة بمرض جرثومة المعدة، وارتجاع المريء( نزول جزء من المريء إلى المعدة، و رجوع حمض المعدة للمريء) ، وأيضاً بعض الأسباب الأخرى التى تكون نسبتها قليلة، وهى التدخين والوزن الزائد.
  • الإصابة بالملوية البوابية: (Helicobacter pylori) هذه الجرثومة تسبب تلوث للمعدة عن طريق تلوث الجهاز المخاطى لها، وبذلك تتسبب فى إصابة الإنسان بسرطان المعدة.
  • ثمة أنواع معينة من الأطعمة تسبب سرطان المعدة، منها الإكثار من تناول المواد المدخنة، لأنها تزيد من نسبة النترات فى المعدة، لأن تراكمها فى الجسم بكميات كبيرة، يجعلها تتحول لمواد كيميائية تتسبب فى إحداث أورام في المعدة، كما يعتقد سابقاً أنة عدم حفظ الاطعمة في التبريد ، للتقليل من الحموضة ، أي قبل اختراع الثلاجة كان من أسباب الإصابة بسرطان المعدة.

عوامل الخطر

هناك بعض العادات والأمراض التي بظهورها فإنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، وتنشط الورم على التضاعف والانتشار فى الجسم، ومنها

  1. فقر الدم الخبيث
  2. وجود سلائل فى المعدة
  3. تناول أطعمة مدخنة ومملحة بكميات كبيرة
  4. افتقار الطعام من العناصر الغذائية المهمة من الفاكهة والخضراوات
  5. الإصابة بأمراض المعدة المزمنة .
  6. التدخين، يزيد من خطر الإصابة بأمراض مختلفة ومنها سرطان المعدة، ويعتقد أن الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابون بمرض سرطان المعدة يكونون أكثر عرضة للإصابة به، ولكن تترواح أعمار المصابين به من بين 70 : 80 عاماً.

قد يهمك معرفة طرق التخلص من حرقان المعدة، و علاج برد المعدة.

الوقاية من الإصابة بسرطان المعدة

أعراض-سرطان-المعدة

يمكنك اتباع بعض الوسائل للوقاية من سرطان المعدة، فـ الوقاية دائما خير من العلاج، ومن سبل الوقاية من أمراض سرطان المعدة، الحفاظ على ممارسة الأنشطة البدنية بشكل يومي، وتناول الأطعمة المفيدة باستمرار، مثل الفواكه والخضراوات، والعناصر الغذائية المفيدة للجسم، كما يعتقد أن بعض الأنواع المعينة من المشروبات والفواكه لها أثر جيد فى تقليل الإصابة بسرطان المعدة ومنها الكركم، والرمان، كما يجب الإقلاع عن التدخين، والتقليل من تناول الأطعمة المدخنة ، كـ اللحوم  والأسماك المدخنة.

تشخيص الإصابة بسرطان المعدة

المرحلة الأولى من التشخيص، عندما تظهر عليك الأعراض وتذهب للطبيب، ليقوم بالتشخيص طبقاً لـ توقعاته بالإصابة بمرض سرطان المعدة، ومن هذه الطرق

  • التشخيص بالمنظار : فيقوم الطبيب بإدخال المنظار من الفم، عبر البلعوم وصولاً إلى المعدة، لرؤية ما بداخلها والتمكن من رؤية أى قرح معدية، أو سلائل المعدة، أو كتل ورم، أو تكثف فى جدار المعدة، أو بكتيريا الملوية البوابية، ويتم تشخيصها عند أخذ خزعة من المعدة، لتحديد الإصابة.
  • التصوير للمعدة: إما بالأشعة السينية، لكنها الآن لم تعد مقبولة لتواجد أنواع أحدث وأدق منها فى التشخيص ومنها الأشعة المقطعية المحوسبة، ويمكن من خلال هذه الاشعة تحديد مدى مرحلة وصول الورم فى الجسم عن طريق البوزيتروني (PET).
  • تشخيص بأشعة تصويرية دقيقة عن طريق جهاز يدخله الطبيب لجسم المريض لاستكشاف مدى انتشار الورم بالنسبة للمعدة، وانتقالا لأجزاء مختلفة من الجسم، وهذا فى حالات الأورام الخبيثة التي تكون من الدرجة الرابعة، فيمكن لهذا الجهاز الكشف بدقة وتصوير كل الأعضاء عن طريق جهاز خارجى للتحكم فى عمله داخل المعدة.
  • تختلف مراحل الإصابة بسرطان المعدة: ففى أول مرحلة للإصابة يقتصر الورم على جدار المعدة والأغشية المخاطية، ثم يبدأ فى الإنتقال إلى أعضاء المعدة، وبعد ذلك ينتشر فى بطانة المعدة ويسيطر عليها، وإن ما تم التحكم به وعلاجه ينتقل إلى أعضاء أخرى من الجسم
علاج سرطان المعدة

لكى تنتهي أورام المعدة ، لا بد من التدخل الجراحي، فى استئصال الورم وبعض من أجزاء المعدة الغير مصابة، لكي لا يكون هناك أى مجال لنمو الورم مرة أخرى، مع اتباع وسائل الوقاية، وتناول بعض المضادات الحيوية، يمكن التعافي تماماً من مرض سرطان المعدة، ولكن إن انتشر الورم داخل بطانة المعدة ، يقوم باستئصال هذا الورم، وإن انتشر فى المعدة كامله، يقوم بإزالتها وتوصيل المريء والأمعاء الدقيقة ببعضهما  حتى يصل الطعام إلى الأمعاء للتخلص منه.

هناك طريقة أخرى، ولكنها لا تعد منفردة عن الطريقة الاولى، وهى العلاج الإشعاعي ، عن طريق تركيز كميات كبيرة من الطاقة على الورم لكي تثبط نموه، تساعد الجراحين في إزالة الورم بالجراحة من المعدة، أى أنة يستخدم فى العلاج قبل العمليات الجراحية لاستئصال الورم، ويمكن أن تكون بعض الأعراض الجانبية منها الغثيان والقيء،

قد يقوم الأطباء بإحداث بعض الثغرات فى جدار البطن، يمكن من خلالها إطعام المريض ببعض المحاليل المخصصة، عندما ينتهى من عملية استئصال المعدة، وذلك حتى يتم شفاء المعدة، ويجب المحافظة على إعطائه أطعمة مفيدة، يجب أن ننبه إلى ضرورة الفحص بعد ظهور أعراض سرطان المعدة المذكورة في الأعلى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى