نساء وتوليد

فوائد حليب الأم

الرضاعة الطبيعية

لحليب الأم العديد من الفوائد الرائعة لصحة الأم ولصحة الطفل على حد سواء، وفي هذا المقال من الصحة كنز سنتعرف على فوائد حليب الأم، حليب اللبأ، الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية، فوائد حليب الأم بالنسبة للطفل، فوائد حليب الأم بالنسبة للأم، الأوضاع الصحيحة عند الرضاعة الطبيعية، مدة إرضاع الطفل، إرشادات عند حفظ حليب الأم

وتوفر الرضاعة الطبيعية فوائد صحية عديدة للأم المرضع والطفل. ذلك لأن حليب الأم يعد أحد أهم مصادر الطاقة والعناصر الغذائية اللازمة والمهمة بالنسبة للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 6 أشهر و24 شهرًا.

الحليب الاصطناعي لا يوفر نفس الحماية من المرض ولا يمنح الأم أي فوائد صحية. وللرضاعة الطبيعية فوائد طويلة المدي للطفل، فكلما كانت فترة الرضاعة طويلة كلما استمرت الحماية وزادت الفوائد.

حليب الأم

حليب الأم
حليب الأم

حليب الأم هو الغذاء الأمثل للطفل فهو يوفر جميع العناصر الغذائية للطفل من أجل نمو صحي، ويتكيف حليب الأم مع نمو الطفل لكي يلبي احتياجاته المتغيرة، وأيضا يقوم بحمايته من الأمراض والالتهابات، بالإضافة أنه متاح وسهل الحصول عليه كلما احتاجه الطفل. وتساهم الرضاعة الطبيعية في إنشاء علاقة حميمية قوية بين الأم والطفل وإشعاره بالحنان والدفء.

حليب اللبأ

حليب اللبأ
حليب اللبأ

هو أول الحليب الذي يخرج من ثدي الأم عند الرضاعة في أول الأيام بعد الولادة، وهو سائل سميك أصفر اللون غني جدًا بالبروتين والأجسام المضادة التي تساعد على منع الاصفرار عند المواليد (اليرقان)، والحفاظ على صحة الطفل. ويعد مهم جداً لأنه:

  • يحتوي على مواد تساعد جهاز الطفل الهضمي على بدء الاعتياد على حليب الأم العادي بالتدريج.
  • غني بالبروتينات والسكريات والمركبات المفيدة.
  • بضعة نقاط منه فقط تكفي الطفل حاجته من الغذاء إلى حين بدء الثدي بإنتاج حليب الأم العادي.
  • وعندما يبدأ الثدي بإفراز حليب الأم بعد ذلك بأيام، فإن هذا الحليب يأتي غنياً بالمواد الغذائية ومضادات الالتهاب والأنزيمات الضرورية

ولكن يجب علينا أن نذكر أن العنصر الغذائي الوحيد الذي لا يحتوي عليه حليب الأم هو فيتامين د.

ويجب على الأم عادةً ان تبدأ في الرضاعة الطبيعية في غضون ساعة أو نحو ذلك من ولادة الطفل، فكلما زاد مقدار الحليب الذي يرضعه الطفل، زاد مقدار الحليب الذي يقوم الثدي بتكوينه.

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية
الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية

فوائد حليب الأم بالنسبة للطفل

فوائد حليب الأم بالنسبة للطفل
فوائد حليب الأم بالنسبة للطفل

يوفر حليب الأم للرضيع كافة المواد والعناصر الغذائية الضرورية والهامة لصحته ولنموه، إذ يحتوي حليب الأم على مزيج مثالي من الفيتامينات والدهون والبروتينات. وهذه أهم فوائد حليب الأم للطفل:

  • يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال الأشهر الستة الأولى.
  • يحتوي على مجموعة من العوامل التي تحمي الطفل في حين أن الجهاز المناعي ما زال يتطور.
  • يساعد الطفل على مقاومة العدوى والمرض، حتى في وقت لاحق من الحياة.
  • يقلل من خطر السمنة على المدى البعيد.
  • يساعد على تطوير العينين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تطوير الفك.
  • الأطفال الذين تمتعوا برضاعة طبيعية في طفولتهم يحققون نتائج أفضل في اختبارات الذكاء.
  • لا ينصح بإعطاء أي شيء سوى حليب الأم لمدة الستة أشهر الأولى (26 أسبوعًا) من حياة الطفل.
  • الحماية من الحساسية والإكزيما.
  • مكافحة الإسهال والإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي وحماية الرضيع منها.
  • زيادة ذكاء الطفل وتقوية الروابط العاطفية بين الأم والطفل.
  • زيادة فعالية التطعيمات واللقاحات.
  • يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة تكافح العديد من الالتهابات والأمراض.

فوائد حليب الأم بالنسبة لصحة الأم

فوائد حليب الأم بالنسبة للأم
فوائد حليب الأم بالنسبة للأم

يحمل حليب الأم وعملية الرضاعة الطبيعية للمرأة المرضعة العديد من الفوائد المباشرة وغير المباشرة، وهذه أهمها:

  • ​تقلل من نزيف ما بعد الولادة.
  • يقلل فرص الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبايض.
  • يقلل من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يقلل من فرص الإصابة أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يقلل من البدانة.
  • خسارة الوزن الزائد بعد الولادة.
  • يعتبر وسيلة منع طبيعية وهي من اهم فوائد حليب الأم بالنسبة للأم ولكن مع الالتزام بإرشادات ينصح بها الطبيب المختص.
  • يساعد حليب الأم والرضاعة الطبيعية على تحفيز إنتاج هرمونات خاصة في الجسم (مثل الاكسيتوسين) تساعد على عودة الرحم لحجمه الطبيعي بعد الولادة.
  • حماية الأم من الإصابة بالاكتئاب، خاصة اكتئاب ما بعد الولادة.
  • مساعدة جسم المرأة على التعافي بعد الولادة.

الأوضاع الصحيحة عند الرضاعة الطبيعية

الأوضاع الصحيحة عند الرضاعة الطبيعية
الأوضاع الصحيحة عند الرضاعة الطبيعية
  • تجلس الأم بشكل مستقيم بحيث يكون الظهر والقدمين مدعومين.
  • ثم تقوم بلف ذراعيها حول ظهر الطفل، وتقريبه منها.
  • ثم تقوم بوضع يديها تحت رقبة وكتف الطفل بدلاً من الرأس للسماح له بأخذ الوضعية المناسبة له عند الرضاعة، ويمكن استخدام عدد من الوسائد لدعم وضعيّة الطفل.
  • ثم تقرب الطفل إلى ثديها ولا تحني ظهرها.
  • ثم التأكد من أن وضعية حلمة الثدي تلامس شفة الطفل العلوية.
  • ثم القيام بمداعبة فم الطفل بحلمة الثدي وملاحظة تجاوبه بفتح فمه واتجاه لسانه إلى أسفل.
  • والتأكد من أن شفة الطفل مطبقة بإحكام على الحلمة وجزء من الثدي.
  • من الأفضل الإرضاع من الثديين بالتناوب، أي إذا أرضعت الأم طفلها من أحد الثديين تستخدم الآخر في الرضعة التالية وهكذا، والحرص على تنظيف الحلمة بقطعة قماش مبللة بالماء قبل الإرضاع.

مدة إرضاع الطفل

تستغرق الرضاعة الطبيعية ذلك من 10 إلى 25 دقيقة، أو حتى يظهر الطفل مؤشرات الشبع (مثل: البطء في مص الثدي، أو الانفصال عن الثدي وإرخاء اليدين والذراعين والساقين).

إرشادات عند حفظ حليب الأم

إرشادات عند حفظ حليب الأم
إرشادات عند حفظ حليب الأم
  • يمكن حفظ حليب الأم في زجاجات نظيفة وصغيرة تكفي كل منها لرضعة واحدة.
  • ويمكن التخلص من الحليب المتبقي بعد انتهاء الطفل من الرضاعة.
  • يجب تجنب إعادة الحليب إلى الفريزر بعد إخراجه منه وذوبانه.
  • يجب عدم رج علبة حليب الأم.
  • كتابة التاريخ الذي عُصر فيه الحليب على ورقة وإلصاقها على العلبة حتي تعرف الأم تاريخ انتهاء صلاحية الحليب.
  • لا يشترط أن يكون الحليب ساخنًا جدًّا أثناء الرضاعة، ويمكن الاكتفاء بدرجة حرارة الغرفة.
  • يمكن إذابة الحليب المتجمد عن طريق وضعه في الثلاجة طوال الليل (حيث سيبقى صالحًا لمدة 24 ساعة)، أو وضعه في ماء دافئ (حيث سيبقى صالحًا لمدة ساعة إلى ساعتين فقط).
  • يجب عدم إضافة الحليب الدافئ إلى الحليب المبرد والمحفوظ داخل الثلاجة أو الفريزر.
  • يجب تجنب تسخين حليب الأم بالمايكروويف.

مدة حفظ حليب الأم

مدة حفظ حليب الأم
مدة حفظ حليب الأم
  • يحفظ حليب الأم أربع ساعات خارج الثلاجة في درجة حرارة الغرفة دون الحاجة إلى إعادة التسخين.
  • ويحفظ ثلاثة أيام داخل الثلاجة.
  • يحفظ ثلاثة إلى ستة أشهر مجمدًا داخل الفريزر، لكن هنا تقل قيمة الحليب الغذائية.

ويجب على الأم أخذ المشورة من الفريق الطبي عند احتياجك إلى أي معلومات أو مساعدة أو أسئلة عن حفظ لبن الأم أو أي مشكلة صحية تتعرض لها الأم أو الطفل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق